روابط للدخول

عمال سمنت سرجنار يتظاهرون احتجاجا على قرار إغلاق المعمل


أحمد الزبيدي – السليمانية

اتخذت حكومة اقليم كوردستان العراق خلال الاشهر الاخيرة اجراءات ترى انها تساهم في ازدهار السياحة في محافظات الاقليم وتعد منطقة سرجنار في السليمانية التي تحوي على العديد من الفنادق والمرافق السياحية من اكثر مناطق محافظة السليمانية اقبالا من قبل السياح وذلك لقربها من مركز المدينة واحتوائها على عدد من المناطق ذات الطبيعة الخلابة.
وضمن تحرك الحكومة بهذا الصدد قام مجلس وزراء اقليم كوردستان باغلاق معمل سمنت سرجنار كونه لايتلائم والوضع السياحي للمنطقة.
الا ان موظفي هذا المعمل الذي تعرضوا للطرد لم يرضخوا لهذا الامر ونظموا تظاهرة سلمية ضمت نحو اكثر من خمسمئة من عمال وفني المعمل امام مبنى محافظة السليمانية صباح يوم الخميس.
وما ان وصلت التظاهرة التي انطلقت من ساحة نالي وسط السليمانية الى مبنى المحافظة حتى طوقت قوات الامن المكان ومنعت جميع السيارت من الوصول اليه خوفا من أي اعمال شغب قد تتخللها التظاهرة وحمل المتظاهرون شعارات منها (نطالب بدفع تعويضات مناسبة لنا قبل طردنا ) والبعض حمل شعارات تطالب بايجاد فرص عمل بديله لهم بعد اغلاق المعمل.
اذاعة العراق الحر حضرت التظاهرة والتقت باحد ابرز منظميها عثمان محمد سعيد الذي تحدث عن الهدف من هذه التظاهرة.
في حين عبر عضو اللجنة النقابية لمعمل سمنت سرجنار جمال عبد الله احمد عن امتعاضة تجاه اتخاذ الحكومة هذا القرار دون ايجاد فرص عمل للجميع الموظفين موضحا ان الموضفين سينظمون اعتصام داخل المعمل في حال مرور اكثر من سبعة ايام على التظاهرة دون اتخاذ أي اجراءا من قبل الحكومة لحل هذا الموضوع
وبعد نحو اكثر من نصف ساعة على اطلاق الهتاف والشعارات سمح مجلس المحافظة بدخول ممثلين عن المتظاهرين للتباحث معهم لاايجاد سبل كفيله للخروج من هذه الازمة.
ولم تمضي سوى ساعتين حتى خرج منظمي التظاهرة بوعود من رئاسة مجلس المحافظة برفع كل هذه المطالب الى حكومة الاقليم من اجل اتخاذ اجراءات بحقها
عثمان محمد سعيد مرة اخرى.
يذكر ان معلمل سمنت سرجنار يقع خارج الطوق السياحي لمنطقة سرجنار كما ان المعمل كان يوفر فرصة عمل لاكثر من ستمئة من الايدي العاملة التي استمرت معظمها بالعمل لمدة تزيد عن الثلاثين عاما واغلاق هذا المعمل سيؤدي بالتالي الى ان تكون كل هذه الخبرات عاطلة بدون أي عمل.

على صلة

XS
SM
MD
LG