روابط للدخول

هل تصمد الرواتب أمام ارتفاع الأسعار ومصاريف الخدمات ؟


عادل محمود – بغداد

إذا كنت كاسبا أو عاملا غير حكومي يعيش في العراق، فان ارتفاع رواتب الموظفين يؤثر عليك بصورة سلبية، ليس فقط بسبب عدم استفادتك من زيادات الرواتب الدورية، بل بسبب ما يرافقها من ارتفاع عام في الأسعار، في حين تبقى مداخيل الكسبة وغيرهم من العمال أو ذوي المهن الصغيرة غير المرتبطين بالدولة عرضة لمتطلبات السوق. أما إذا كن المرء موظفا فان الزيادات في الرواتب كثيرا ما تتبدد بعد برهة بسبب ارتفاع مختلف السلع والخدمات. ولعل الإنفاق على متطلبات المواصلات والاشتراك الشهري بالمولدات الكهربائية يستنزف جزءا كبيرا من مداخيل العائلة العراقية، وما إن تظهر مشكلة أو بادرة أزمة في الوقود حتى تجد أن أسعار المواصلات والاشتراك بالمولدات الكهربائية قد ارتفعت بسرعة، ثم لا تعود إلى وضعها السابق بعد انتهاء الأزمة. هذا بالإضافة إلى بدلات الإيجار المرتفعة ومتطلبات الأطباء وغبر ذلك مما يجعل من الصعب تحسس الفائدة الملموسة من زيادة الرواتب أو الأجور.

على صلة

XS
SM
MD
LG