روابط للدخول

الأوضاع في ديالى ولماذا تشهد المحافظة تزايدا في إعداد النساء الانتحاريات


رواء حيدر

تجري في محافظة ديالى عمليات بشائر الخير لملاحقة العناصر التي تمارس الإرهاب. وفجر انتحاري نفسه وسط حشد من المتطوعين في ناحية جلولاء اليوم كما يقوم خلاف نشأ بسبب دخول قوات عراقية منطقة خانقين مما أدى إلى تنظيم مظاهرات في المدينة صباح يوم الثلاثاء.
كانت أنباء قد ذكرت أن قوات الشرطة في ديالى ألقت القبض على فتاة ترتدي حزاما ناسفا كانت تنوي تفجير نفسها قرب دورية للشرطة يوم الاثنين. الشرطة قامت بتقييد المرأة ونزع الحزام الناسف عن جسدها علما أن محافظة ديالى بالتحديد تشهد ارتفاعا في عدد النساء الانتحاريات. هذا وتضاربت الأنباء حول عمر الفتاة وهل سلمت نفسها بنفسها أم تم إلقاء القبض عليها. إذاعة العراق الحر استقصت معلومات دقيقة من رئيس مجلس محافظة ديالى إبراهيم باجلان الذي أكد أن عمر الفتاة سبعة عشر عاما وان الشرطة ألقت القبض عليها:

( مقابلة مع إبراهيم باجلان )


إبراهيم باجلان رئيس مجلس محافظة ديالى متحدثا إلى إذاعة العراق الحر.
هذا وقالت عضو مجلس محافظة ديالى شيماء احمد إن المجلس يسعى إلى إجراء دراسة شاملة للأسباب التي تدعو نساء إلى إلقاء أنفسهن في التهلكة:

( مقابلة مع شيماء احمد )


أستاذة القانون الدستوري ووزيرة سابقة لشؤون المرأة رجحت أن يكون انتشار ظاهرة الانتحاريات ناجم عن استغلال الجماعات الإرهابية لنساء مسلوبات الإرادة:

( مقابلة مع أزهار الشيخلي )

نبقى في محافظة ديالى حيث قال قائمقام خانقين محمد ملا حسن إن انتحاريا فجر نفسه يوم الثلاثاء وسط حشد من المتطوعين في ناحية جلولاء التابعة للقضاء:
( صوت محمد ملا حسن )

من ناحية أخرى، شهد قضاء خانقين اليوم مظاهرات طالبت بانسحاب القوات العراقية من أطراف القضاء. قائمقام خانقين محمد ملا حسن قال إنه تسلم مطالب من لجنة تمثل جماهير المدينة منها تنظيم مظاهرات وانسحاب القوات وإن إدارة القضاء رفعت المطالب إلى الجهات الرسمية ثم قال إن القوات العراقية انسحبت بالفعل من أطراف خانقين:
( صوت محمد ملا حسن )

هذا وكانت إذاعة العراق الحر قد حضرت هذه المظاهرات. تفاصيل أخرى من احمد الزبيدي:

( تقرير من السليمانية )

الختام

على صلة

XS
SM
MD
LG