روابط للدخول

الشان العراقي في الصحف الاردنية الصادرة يوم الاثنين 25 اب


حازم مبيضين - عمان

تنقل صحيفة العرب اليوم عن وزير الطاقة والثروة المعدنية ان الاردن كشف النقاب عن اتصالات مع العراق لتطوير حقول غاز داخل أراضيها وإمكانية تخصيص جزء من إنتاجها للاردن. وقال ان استراتيجية قطاع الطاقة طرحت سبعة بدائل لتأمين النفط الخام للمملكة, وجد ان افضلها هو مد انبوب نفط من العراق الى المصفاة في مدينة الزرقاء على ان يصل في مرحلة لاحقة الى مدينة العقبة. واضاف ان لدى الجانبين الاردني والعراقي نية صادقة قد تترجم في وقت قريب لتحديث الدراسات الخاصة بالانبوب ووضع العطاءات لمثل هذا الخط.

وتوقع ان تصل قيمة الوفر في النفط العراقي المستورد حسب الاتفاق الاخير الى سبع دولارات للبرميل وبقيمة اجمالية تصل الى حوالي 76مليون دولار سنويا في حال تم استيراد 30 الف برميل يوميا.

وتقول الرأي ان حكومة إقليم كردستان وقعّت اتفاقية بقيمة 5ر3 مليون دولار مع شركة برايس وترهاوس كوبرز (الأردن) لتطوير إستراتيجية تكنولوجيا المعلومات لحكومة الإقليم وخطة التطبيق المتعلقة بها وذلك من خلال عقد يستمر لمدة عامين.
وتقول الدستور ان الاستثمارات في المياه والصرف الصحي بدأت تؤتي ثمارها ببطء فيما يسعى العراق لاستغلال انخفاض حاد في اعمال العنف في العام المنصرم. ويعمل مسؤولون عراقيون وامريكيون على اصلاح محطات المياه وشبكات توزيعها ومحطات الصرف القائمة ولكنهم يقولون ان تحسين البنية التحتية بشكل كبير سيستغرق اعواما.ومنذ عام 2003 انفقت الولايات المتحدة حوالي مليارين ونصف المليار دولار على قطاع المياه والصرف الصحي. والان تتولى الحكومة العراقية تمويل مشروعات البناء الرئيسية غير ان البنك الدولي قدر المبالغ المطلوبة بحوالي 14 مليار دولار على الاقل.

وتنشر الغد مقالا عن اغتيال المثقف العراقي كامل الشياع كتبه علي عبد الامير وقال فيه انه باغتياله تكون الثقافة العراقية قد خسرت مفكرا وناقــدا وصاحب مشروع تجديدي لم يجد فرصة للظهور حيال الصخب الذي ميز الحياة العراقية عموما، وحياته شخصيا والتي توزعت ما بين اﻻقامة في المنفى والعودة الى البلاد بعد سقوط النظام العراقي السابق، والبدء بعمل مفتوح على كثير من اﻵمال في وزارة الثقافة.

ويقدم كامل شياع رؤيته للتعاطي مع العراق الجديد ضمن صيغة بحث عن المعنى وخلاص روحي من تجربة اﻻغتراب الطويل في التـآلف مـع بساطة الواقع والناس والبحث عن صور الحياة واﻻمل في حياة الناس وسط طوفان الخراب العنف، وهذا ما امده بطاقة هائلة على التحمل وقدرة علـى الرصـد واﻻكتشاف والتعايش واكتشاف لغة جديدة مع هذا الواقع الذي بدا له غريبا للوهلة اﻻولى.

على صلة

XS
SM
MD
LG