روابط للدخول

العائدون من مصر: معاناة من تجربة الهجرة


إذاعة العراق الحر – بغداد

آلاف العوائل غادرت العراق الى دول الجوار عندما تفاقم الوضع الامني في البلاد قبل سنتين،وربما تكون قد وجدت الامان الذي تنشده لكنها فقدت متعة العيش بدون منغصات الضنك والعوز خاصة بعد ان أنفقت كل مالديها من أموال جمعتها قبل مغادرتها الوطن.

ويحمل العراقيون ممن عادوا مؤخراً من مصر على الرحلات المجانية التي نظمتها لهم الحكومة يحملون معهم آلام العيش في الغربة،ليس هذا فقط ،بل هم يؤكدون بأن لاكرامة لعراقي الا في بلده وهو ماطرحه عدد من المواطنين العائدين مؤخراً من القاهرة خلال ندوة نظمتها وزارة الشباب والرياضة الاحد تحت شعار"لا لهجرة الوطن...لتتكاتف الايدي في بنائه"،المواطن طه عبد الحسين الساعدي تحدث ونبرة الحزن في صوته في ان البعض يتاجر بمعاناة العراقيين الذين إضطرتهم ظروف الحياة الصعبة للإستجداء،طالباً من الشباب عدم الانسياق وراء أحلام الهجرة والسفر لانهم سيواجهون حياة قاسية.

معظم العائدين الى الوطن فقدوا وظائفهم ومهنهم وضيع ابناؤهم سنوات من الدراسة،حيث لم يتمكن أغلبهم من مواصلة التعليم في الخارج،وحالياً بالكاد يستطيعون سد رمق العيش اليومي لذلك طالبوا الحكومة بالتدخل لحل مشكلتهم لاسيما وإنهم غادروا البلاد لا للنزهة-كما يقولون- وانما حفاظاً على حياتهم.

وقد طمأن الناطق الرسمي بأسم خطة فرض القانون اللواء قاسم عطا العوائل العائدة من الخارج في إمكانية مواصلة ابنائهم الدراسة دون احتساب سنة رسوب لهم ووعدهم بقرارات ستصدر قريباً تتعلق بايجاد فرص عمل للعائدين منهم لاسيما الشباب.

على صلة

XS
SM
MD
LG