روابط للدخول

عرض للصحف البغدادية الصادرة يوم الأحد 24 آب


محمد قادر

عناوين صحف بغداد ليوم الاحد تناولت العديد من المحاور، ففي السياق الامني عرضت الصحف حادث اغتيال المستشار في وزارة الثقافة كامل شياع، اما سياسياً فكان الحديث عن اقتراح ديمستورا التخلي عن استفتاء كركوك واعتماد التسوية السياسية.

وفي الشأن السياسي ايضاً كشفت جريدة الصباح الصادرة عن شبكة الاعلام العراقي عن قرب توقيع الاتفاقية الأمنية مع واشنطن ووفق طموحات بغداد.
في حين يرى عبد الهادي مهدي في عمود له في جريدة الاتحاد "الناطقة باسم الاتحاد الوطني الكوردستاني" ان الاتفاقية رغم الكشف عن بعض بنودها الا ان الكثير منها مازال غير معروف لدى الرأي العام العراقي. ولا ضير (يقول الكاتب) إن بادرت الحكومة الى اعلانها في وسائل الاعلام طالما انها مازالت مسودة ولم ترتقِ الى اتفاقية نهائية لمعرفة محتواها ومدى انسجامها مع طموحات العراقيين، لتبديد مخاوف المعترضين عليها، رغم ان البعض اعترض عليها قبل البدء بخط حروفها الاولى.
وعلى حد تعبير عبد الهادي مهدي في جريدة الاتحاد

هذا وعرضت الصحف الصادرة عن الحزبيين الكورديين الرئيسيين خبر نفي السفير الأميركي في العراق رايان كروكر أن يكون هناك أي تغيير في سياسة الولايات المتحدة تجاه إقليم كوردستان، مضيفاً بأن الإدارة الأميركية ملتزمة بدعم الإقليم.
وجاء ذلك خلال حديثه لفضائية كوردستان

ومنها نتحول الى صحيفة المدى التي تناولت قضية وجود "شركات وهمية مالية" تمارس عمليات نصب واحتيال مالي في بغداد والمحافظات، تتم بواسطة القيام بعمليات غسيل للاموال واستغلال اموال المواطنين لقاء وعود بفوائد (عالية جدا) تفوق فوائد الجهاز المصرفي بدعوى الاستثمار المالي. وقد كشف ذلك للصحيفة مصدر مسؤول في البنك المركزي، الذي اشار الى مطالبة البنك الجهات الامنية المعنية بأتخاذ الاجراءات اللازمة بحق هذه الشركات وايقافها عن العمل واحالتها الى القضاء من دون ان يحدد اسماء تلك الشركات.
وعلى حد ما ذكر في صحيفة المدى

اما المشرق "الصحيفة المستقلة"، فتحدثت في خبر لها عن لافتات انتشرت في التقاطعات وعدد من شوارع بغداد في الفترة الاخيرة وضعها مواطنون تعبيراً عن رفضهم المشاركة في الانتخابات المقبلة لمجالس المحافظات واحتجاجاً على تردي التيار الكهربائي في العاصمة. وحملت اللافتات تلك عبارت تقول: "الكهرباء مقابل الانتخابات" و"لن ننتخب الا الكهرباء".
وطبعاً بحسب ما ورد في الصحيفة

على صلة

XS
SM
MD
LG