روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الأردنية ليوم الأحد 24 آب


حازم مبيضين – عمان

قالت صحيفة الراي ان نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي وزعيم الائتلاف العراقي الموحد عبد العزيز الحكيم بحثا التطورات السياسية في البلاد وتبادلا وجهات النظر في العديد من القضايا.وجرى بحث العديد من الملفات التي من المقرر ان يبحثها المجلس التنفيذي والمجلس السياسي للامن الوطني خاصة موضوع الاتفاقية الامنية بعيدة المدى بين العراق والولايات المتحدة وقضية كركوك وقانون الانتخابات .ووصف الهاشمي اللقاء بانه خطوة باتجاه الوصول الى حل توافقي بالنسبة لعدد من المسائل السياسية الحساسة والعالقة ، .مؤكدا تقارب وجهات النظر حول تلك الموضوعات.

وتقول الدستور ان من المرجح ان يكون لمشروع الاتفاق العسكري بين واشنطن وبغداد حول انسحاب القوات الاميركية من العراق نهاية 2011 انعكاسات على الانتخابات الرئاسية الاميركية حيث ان لكل من المرشحين الرئيسيين الى هذه الانتخابات موقفا يتناقض تماما مع موقف الاخر حيال هذا الموضوع.ويتهم جون ماكين المؤيد بحماس للحرب الاميركية في العراق خصمه باراك اوباما ب"الاستسلام" ، بينما يسخر الاخير من خصمه الجمهوري ويتهمه بانه يريد ابقاء القوات الاميركية في العراق لقرن اخر من الزمن.وقد يشكل الاتفاق الاميركي العراقي على جدول زمني للانسحاب خبرا سيئا بالنسبة الى المرشح الجمهوري كونه سيخفض من اهمية ورقته الاهم في السباق الرئاسي الا وهي الامن القومي.

وتقول الغد ان محافظ البصرة اكد أن المدينة بحاجة إلـى اســتثمارات ماليـة تصــل إلـى ٥٠ بليـون دوﻻر ﻹنعـاش اقتصــادها المتنوع وتطويـر موانئهــا إضـافة إلـى إنشــاء معامل لتصنيع المشتقات النفطية وتعزيز عمليات إنتاج النفط الخام من ٢ مليون برميل في اليوم حاليا الى ٨ ملايين برميل خلال فترة قياســية.

وتنشر العرب اليوم انه صدرت رواية "قيامة بغداد" للأديبة والإعلاميةالعراقية "عالية طالب", عن مؤسسة شمس للنشر والإعلام بالقاهرة, وتقع الرواية في 230 صفحة من القطع المتوسط. وهي رواية تسجيلية توثيقية عبر سيرة ذاتية تجسد فيها الروائية دور الشاهد الحي في بؤرة تكشف كامل المشهد الحقيقي لما جرى في العراق, وما خبأته الأسرار عن الآخر. حيث تروى الأحداث بأسلوب سهل متناغم مع تصوير الواقع الذي أزاح الخيال جانباً, عبر تقديم الفصول منذ سقوط النظام العراقي, ودخول القوات الأمريكية للعراق, وما تبعها من سنوات اكتظت بأحداث لم تلاحقها عدسة الباحث عن الخبايا المتناثرة هنا أو هناك.

على صلة

XS
SM
MD
LG