روابط للدخول

باحثون اجتماعيون يحذرون من مخاطر عزوف الشباب الكردستاني عن الزواج


أحمد الزبيدي – السليمانية

يتصور الكثير من الزائرين لاقليم كوردستان عند رؤيتهم الحركة العمرانية التي تشهدها محافظات الاقليم بان الاوضاع المعيشية لمعظم عوائل الاقليم بانها فوق المتوسط او الجيد الا ان الحقيقة تختلف اختلاف جذريا عن ذلك
فالمجتمع الكوردستاني يتكون من طبقتين طبقة فقيرة وهي الاغلبية والطبقة الغنية او الارستقراطية كما يراه بعض الباحثين في شؤون المجتمع الكوردستاني وهذه الفوارق الطبقية خلقت لدى الشباب شعورا بعدم الاستقرار الذي دفعهم بالتالي الى رفض مبدا الزواج او تاسيس عائلة يكون هو المسؤول الاول عنها
اذا افادت تقارير غير رسمية صدرت عن مجموعة من الباحثين الاجتماعيين في مدينة السليمانية ان نسبة العنوسة في السليمانية بلغت اكثر من السبعين بالمئة من نسبة الشباب وهذا ما دفع البعض الى التحذير من احتمالية ارتفاع هذه النسبة في المستقبل القريب
اذاعة العراق الحر استطلعت اراءا بعض الشباب في مدينة السليمانية حول اسباب عزوفهم عن الزواج فكانت اجابة بعضهم بان السبب الاساسي وراء عدم الزواج هو غياب الاستقرار سواء السياسي او الاقتصادي مما غلق شعورا لدى الشباب بعدم الرغبة بالزواج او تحمل المسؤولية

اما البعض فما ان تحدثنا معه في موضوعة عزوف الشباب عن الزواج حتى تاؤه بشكل واضح والحسرة كانت بادية على وجه وهو يحمل الحكومة و مسالة البطالة الجانب الاكبر في هذا الموضوع

في حين وجد عدد من الباحثين الاجتماعيين بان احد اهم الاسباب التي تقف بوجه اقبال الشباب على الزواج في مدينة السليمانية هو عدم رغبتهم بالشعور بالمسؤولية او الارتباط بشكل جدي وهذا ما يدفع اغلبهم الى اللجؤ الى علاقات قد تكون غير شرعية كما تحدث لاذاعة العراق الحر الباحث الاجتماعي عدنان الجاف .

وحذر الجاف من ان في حال استمرار حالة العنوسة هذه فاننا سنشهد خلال السنوات القليلة القادمة ما اسماه مشكلة خطيرة جدا تهدد المجتمع وسوف لن تستطيع أي جهه كانت حل هذه المشكلة .

ذكر ان معظم الاحصاءات وان كانت غير رسمية الصادرة عن عدد من المنظمات الشبابية تؤكد على نسبة كبيرة من الشباب الكوردستاني غير المتزوج يسعى الى الهروب الى خارج البلاد واعلان اللجوء في احدى الدول الاوربية والزواج فيها سعيا للحصول على جنسية اخرى غير العراقية بالاضافة الى الحصول على عمل يمنحه شعورا بالامان الذي لم يشعر به داخل بلاده .

على صلة

XS
SM
MD
LG