روابط للدخول

تربية السليمانية تحتفي بالطلبة المتفوقين من أبناء العوائل المهجرة


أحمد الزبيدي – السليمانية

بعد ان بذلوا جهودا استثنائية في الحصول على اعلى درجات ممكنه خولتهم التفوق على اقرانهم سواء في المرحلة الابتدائية او المرحلة الثانوية وبشقيها العلمي والادبي بعد ان بذلوا كل هذه الجهود حان وقت قطف الثمار والذي وان جاء متاخر بعض الشي الا ان اولياء الامور يرون فيه الكثير
اذا شهد قاعة الشهيد الحاج شوكت موشير في مدينة السليمانية صباح يوم الخميس احتفالية اقامتها مديرية تربية السليمانية احتفاءا بالطلبة المتفوقين ومن القومية العربية ضمن العوائل التي نزحت الى الاقليم من وسط وجنوب العراق بحثا عن الامان
الاحتفالية التي بدات بتقديم شكر حكومة اقليم كوردستان للطلبة المتفوقين على الجهود التي بذلوها في سبيل حصولهم على اعلى الدرجات حضرها الكثير من المسؤولين في المحافظة
اذاعة العراق الحر حضرت الاحتفالية والتقت بطالبة هنيدماء الطالب وهي الاولى على الفرع العلمي ضمن الدراسة الاعداية في مدينة السليمانية واللتي تقدمت بالشكر الجزيل لحكومة اقليم كوردستان لتوفيرها جميع الاجواء الملائمة للتفوق
اما الاولى على الفرع الادبي للدراسة الاعدادية ديانا كمال علي فقد دعت زميلتها وزملائها من الطلبة بذل الكثير من الجهد من اجل التفوق الدائم كون ان الطلبة العرب في الاقليم هم محط اهتمام الجميع كما ترى ديانا .
اولياء امور الطلبة المتفوقين الذين ملئتهم مشاعر الفخر والسعادة فقد عبروا عن مشاعرهم الجياشة فمنهم من اجهش بالبكاء ومنهم اخذته مشاعر الفرح ومنهم من انطلقت زغاريده .
ووعد مدير مديرية تربية السليمانية كمال محمد الطلبة المتفوقين بان لهم حق الاختيار أي مقعد من المقاعد الدراسية في أي من الكليات التي يرغبون بها مشيرا في نفس الوقت الى ان حكومة الاقليم لن تترد في مساعدة أي من الطلبة المتفوقين سواء على الصعيد المادي او العلمي .
في حين دعا ممثل نائب رئيس وزراء حكومة اقليم كوردستان محمد عبد الرحمن القرداغي الطلبة المتفوقين الاستمرار بهذا التفوق موضحا بان حكومة الاقليم ستقدم لهم العديد من التسهيلات في المستقبل القريب.
بقي ان نقول ان عدد الطلبة العرب الذين تم تكريمهم بلغ ست وثلاثين طالبا وطالبة هم يمثلون جميع المراحل الدراسية الاساسية والاعدادية .

على صلة

XS
SM
MD
LG