روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الاردنية الصادرة يوم الاربعاء 20 آب


حازم مبيضين – عمان

تقول صحيفة الدستور ان المدير العام للشركة الفائزة في عطاء نقل النفط العراقي الى المملكة توقع ان يتم البدء بنقل النفط العراقي من منطقة كركوك الى مقر شركة مصفاة البترول في محافظة الزرقاء بداية الشهر المقبل.وان حجم الكميات اليومي للنفط الخام سيبلغ 2750 طنا بمعدل 80 صهريجا يوميا ، مشيرا الى انه سيتم نقل النفط من "كركوك" بواسطة صهاريج عراقية الى حدود الكرامة المشتركة ليتم هناك تفريغ الحمولة ونقلها بواسطة صهاريج اردنية الى مقر "المصفاة".مشيرا الى انه تم الانتهاء من الاجراءات التنسيقية مع الجانب العراقي في مختلف المواضيع ، مؤكدا ان نقل النفط سيتم بكل سهولة ويسر خاصة في ظل زوال ابرز العوائق المتمثلة في الوضع الامني الذي بات جيدا.

وتقول الدستور ان مجموعة الاتصالات الأردنية أبرمت اتفاقية مع شركة اتصالنا العراقية للربط المباشر بين الشركتين وذلك إيذاناً ببدء انسياب الحركة الهاتفية مباشرة بين البلدين ،و قال مدير عام اتصالنا العراقية ان الاتفاقية ستساعد على تحسين مستوى الخدمة الهاتفية المقدمة للشعب العراقي والذي سوف ينعكس بشكل ايجابي وجلي على الزبائن من حيث الجودة والنوعية.

وتقول الغد ان راديو البلد بالتعاون مع مؤسســة المجتمـع المفتـوح أطلق البرنـامج اﻹذاعـي الحـواري " سـاعة عراقيــة " الـذي يعنى بشـؤون العراقيين المقيمين في اﻷردن . ويعالج القضايا اﻻجتماعية التي تهم العراقيين وما يواجهونه من مشكلات . وهو يعد أول تجربة لمؤسسة اعلامية أردنية تبحث بشكل متخصص مع المسـؤولين وأصـحاب العلاقة قضــايا العـراقيين مــن خـﻼل طاقــم عراقي يشرف على إعداد وتقديم البرنامج ويتسم البرنامج بالطابع العراقـي مـن خـﻼل بـث الموسـيقى العراقيــة التراثيـة واستضـافة العديـد مـن الشخصـيات العراقيـة الفنيــة والثقافيـة المعروفة.

تنقل صحيفة الراي عن مصدر حكومي عراقي إن الحكومة تنظر ب''اهتمام بالغ'' للزيارة التي يعتزم رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة القيام بها لبغداد خلال الساعات ال24 المقبلة. مشيرا إلى أن الزيارة المرتقبة ''تعكس رغبة مشتركة بين البلدين لتطوير العلاقات فيما بينهما''. وأشار المصدر الحكومي العراقي إلى أن ''التحضيرات تجرى حاليا لاستقبال السنيورة في بغداد'' قائلا إن رئيس الوزراء اللبناني سيزور العراق بمرافقة ''وفد سياسي واقتصادي رفيع المستوى من أجل فتح آفاق جديدة للتعاون الاقتصادي والتجاري والنفطي بين البلدين ''.

ومن تعليقات الكتاب يقول الدكتور سليمان عربيات في الراي إنَّ للزيارة الملكيّة لبغداد، دلالات كثيرة وفي مقدِّمتها حرص الأردن على وحدة أطياف الشعب العربي، وأنَّ وجود عراق قوي هو مصدر قوة للأمة العربيّة، وأنَّ الأردن مع العراق والشعب العراقي، وأنَّ الأيام القادمة ستحمل أخباراً طيِّبة، وسوف تتمخَّض الزيارة عن نتائج إيجابيّة لمصلحة البلدين الشقيقين، وسوف تبادر دول عربيّة شقيقة لاستكمال الاستحقاق العربي نحو العراق.

على صلة

XS
SM
MD
LG