روابط للدخول

مواطنون ومختصون يتحدثون عن غياب الوعي القانوني لدى قطاعات واسعة من العراقيين


عادل محمود – بغداد

عندما يلاحظ الناس في الشارع مخالفات مرورية كبيرة يتم التغاضي عنها في حين يتم التشبث بأخرى صغيرة تافهة، أو يلاحظون عند مراجعاتهم في الدوائر والمؤسسات الرسمية كيف أن النظام والقانون يتراجع أمام العلاقات والمحسوبيات الشخصية، فان أول سؤال يفكر فيه الناس:أين النظام ، أين القانون؟. مظاهر كثيرة من حياة العراقيين وتعاملهم تعكس غيابا كبيرا للقانون في الشارع أو غيره من الأماكن. الظروف الاستثنائية التي مرت بها البلاد في العقود والأعوام الأخيرة تركت أثرا مهما على غياب الوعي القانوني لدى الناس، فالأجيال الجديدة نشأت وهي تعرف أن البقاء في هذا المجتمع للأقوى وللأكثر قدرة على إدارة أموره ولو على حساب الآخرين. وحتى على أعلى المستويات السياسية، يلاحظ الناس كيف يتبادل السياسيون الاتهامات بينهم حول خرق كل منهم للقانون والدستور، وهو ما يعزز الشعور بان المسالة مسالة تكتلات وفرض قوة أكثر مما هي احتكام فعلي لدستور أو قانون.

على صلة

XS
SM
MD
LG