روابط للدخول

جولة في الصحف بغداد ليوم الاثنين 18 اب


محمد قادر

صحف بغداد ليوم الاثنين اشارت من خلال عناوينها و مواضيعها الى زوايا المشهد العراقي..
فكان الحديث عن نجاحات الدبلوماسية العراقية التي تقود الى فتح المزيد من السفارات في بغداد من جهة، وعن عودة الدفعة الثانية من العراقيين المقيمين في القاهرة من جهة أخرى.
اما خبر زيارة رئيس الجمهوري جلال طالباني الى طهران بعد عودته من الولايات المتحدة، فقد كان حاضراً في اغلب الصحف.

كل ذلك وجريدة الصباح الصادرة عن شبكة الاعلام العراقي من جهتها تحدثت عن استعدادات وزارة الصحة لموسم الحج المقبل، فنقرأ ان الوزارة قد خصصت مايقرب من 260 طبيبا لمرافقة قوافل الحج وفتح مركزين صحيين في المملكة العربية السعودية لتقديم الخدمات العلاجية والطبية للحجيج العراقيين اضافة الى توفير اللقاحات المطلوبة لهم...بحسب مصدر مسؤول في قسم الصحة الدولية في تصريح للصحيفة

وفي سياق آخر .. كشفت زيارة قام بها فريق (صحيفة المدى) عن تحول دار الرحمة للايتام سابقاً الى مجمع سكني يضم بيوتات لعوائل تجاوزت على الدار، فيما تُرك النزلاء من الايتام في العراء ما اضطرهم الى ترك الدار لينخرطوا في الشارع ضمن شبكات تستغلهم في عمليات التسول او جمع العلب المعدنية الفارغة.
وتضيف الصحيفة بان كشفت احدى النزيلات تعرضها للاغتصاب وبشكل مستمر من قبل مجموعات مسلحة تاتي من خارج الدار او من قبل نزلاء الدار من الذكور لتشكل واحدة من حالات مماثلة...على حد ما ورد في صحيفة المدى

في مقالة له في جريدة الصباح الجديد يكتب صادق الازرقي عن تراجع اهتمام المواطن بالانتخابات المقبلة. وبعد ذكر الاخفاقات التي دفعت نحو هذا التراجع، يشير الكاتب الى تعليق أحد المواطنين حين سئل عن سبب عدم مشاركته في الانتخابات المقبلة، والذي قال:
لقد خصصوا للنواب الذين انتخبناهم رواتب خيالية وشملوهم بالراتب التقاعدي في حين انهم لم يكملوا في الخدمة أربع سنوات ولم يقدموا لنا شيئا، ونحن نعرف انهم الآن سيتركون البلد بعد انتهاء دورتهم الانتخابية وسيتسلمون رواتبهم غير المستحقة من السفارات العراقية في تلك الدول .. فكيف اذهب إلى الانتخابات وأسهم فيها. (والحديث للمواطن) ..وكما جاء في مقالة صادق الازرقي في الصباح الجديد

على صلة

XS
SM
MD
LG