روابط للدخول

محافظ اربيل يؤكد مقتل صبي وجرح أربعة آخرين في تظاهرة ناحية خليفان


عبد الحميد زيباري - أربيل

قال نوزاد هادي محافظ اربيل ان لجنة تحقيقية شكلت للتحقيق في مقتل صبي وجرح اربعة مواطنين في احدى القرى التابعة لمحافظة اربيل بعد اشتباكات وقعت بين سكان القرية وعناصر الشرطة لدى مطالبتهم بتغير مجرى شبكة المياه لقريتهم.

وكان عدد من أفراد شرطة ناحية خليفان، 90 كم شمال أربيل، أطلق يوم امس الأحد، النار على متظاهرين طالبوا بتغيير مجرى شبكة للمياه في منطقتهم، وأدى إلى مقتل صبي وجرح أربعة متظاهرين.

واوضح محافظ اربيل في مؤتمر صحفي عقده ظهر يوم الاثنين ان ماحدث في قرية سريشمة التابعة لناحية خليفان كان مفاجئا لهم لوصولهم الى اتفاق مع سكان القرية في وقت سابق واضاف:

ما حدث يوم امس كان امرا مفاجئا ويوم امس اجتمعنا مع سكان المنطقة وللمواطنين حق التظاهر والمطالبة بالخدمات وسالناهم لماذا تتظاهرون لان لديكم موافقة المشروع.


ولفت محافظ اربيل انهم شكلوا لجنة تحقيقية للتحقيق في هذه القضية واضاف:
عندما جاؤا الى الناحية اشتبكوا مع الشرطة وحدث اطلاق نار ومعها خلق جو غير طبيعي في المنطقة وادى الى اسشتهاد وجرح المواطنين ولهذا بادرنا فورا بتشكيل لجنة تحقيقة وبدأت اللجنة منذ امس بدراسة الموضوع والاسباب ومن هو المبادر وماهي الاسباب واتخاذ الاجراءات مع المقصرين سواء كانوا من الشرطة او المواطنين.

واكد المحافظ مقتل صبي كان بالقرب من التظاهرة وجرح اربعة مواطنين وقال :

ادى الحادث الى استشهاد صبي في الثانية عشر من العمر واسمه هلويست وهو من قرية جولمريك ويسكن ناحية خليفان كان يمر بالقرب من التظاهرة بالدراجة وناسف لمقتل هذا الشخص كما ادى اطلاق النار الى جرح اربعة اخرين مازال ثلاثة منهم في المستشفى.


وادان محافظ اربيل مسالة اطلاق النار من قبل الشرطة على المتظاهرين، مؤكدا انهم سيتخذون الاجراءات القانونية امام المقصرين في هذه الحادثة واضاف:

جميعنا ناسف لهذه الحادثة ونحن في الحكومة نرفض اطلاق النار وان كان احد افراد الشرطة مقصرا في اطلاق النار او اوعز احد اليهم في اطلاق النار سوف نتخذ معهم الاجراءات القانونية.


واشار محافظ اربيل انهم لحد الان لايعرفون سبب مطالبة سكان القرية المذكورة بتغير مجرى شبكة المياه، مشيرا الى ان المشروع اوقف في وقت سابق بسبب مطالبة سكان القرية بتغير مجراه وقال :

لانعرف هل هناك حساسيات بين اهالي المنطقة او هي مسائل اجتماعية، حقيقة نحن لانعرف الاسباب ولكنهم راجعوا القضاء ومديرية الناحية والفرع واللجنة وجاؤا الى المحافظة وطلبوا بعدم مد الانبوب عبر خليفان ولانعرف الاسباب فاوقفنا العمل في المشروع وشكلنا لجنة فنية اخرى وعقدوا اجتماعاتهم في قضاء سوران ووافقوا على استئناف العمل مرة اخرى ولهذا السبب نحن ايضا قررنا على البدأ بالمشروع مرة اخرى .

كما اشار محافظ اربيل ان تغير مجرى شبكة المياه ستزيد من تكاليف المشروع واضاف:

تغير المجرى سيزيد على المشروع تكاليف اضافية في مد الانانبيب وبناء خزان ومحطة ومد الكهرباء في حين كانت هذه الاشياء جميعها موجودة ولكن يصرون على تغير مجرى شبكة المياه.


انتهى التعليق

وتعذر لاذاعة العراق الحر الاتصال بسكان قرية سريشمة لمعرفة ارائهم حول ملابسات الحادث، لبعد القرية عن مركز محافظة اربيل، كما تعذر الاتصال بالناشطين في مجال حقوق الانسان في هذا التقرير لضيق الوقت لاخذ ارائهم حول عملية اطلاق النار من قبل عناصر الشرطة على المتظاهرين، على امل الاتصال بهم خلال التقارير القادمة.
يذكر ان المشروع يمول من قبل الحكومة الامريكية وبالتعاون مع محافظة اربيل بكلفة مليون وثلاثمائة الف دولار على مد ابنوب ماء للشرب من عيون بيخال في شمال ناحية خليفان الى قرية سريشمة الواقعة في جنوب الناحية.

على صلة

XS
SM
MD
LG