روابط للدخول

العيساوي يترأس وفدا إلى الموصل للاطلاع على الأوضاع الأمنية


ليث احمد - بغداد

فيما تتباين آراء المسؤولين السياسيين والأمنيين العراقيين والأمريكيين بشأن الأوضاع الأمنية في محافظة نينوى خاصة بعد تصاعد وتيرة أعمال العنف رغم استمرار عملية أم الربيعين لملاحقة الخارجين على القانون, توجه نائب رئيس الوزراء رافع العيساوي مع مجموعة من ممثلي نينوى في مجلس النواب العراقي بزيارة إلى الموصل للاطلاع عن كثب على الأوضاع فيها.. ليث أحمد والتفاصيل...

أكثر من شهر مر منذ ان نفذت قوات الأمن العراقية وبدعم من قبل القوات المتعددة الجنسيات عملية أم الربيعين العسكرية في الموصل والتي هدفت القضاء على التنظيمات المسلحة وجعلها منطقة منزوعة السلاح، الا ان شكاوى عديدة صدرت عن مسؤولين في المحافظة جراء ضعف الخطة الأمنية وعودة أعمال العنف المتمثلة بالأغتيالات والتفجيرات مما يؤشر عدم القضاء على التنظيمات المسلحة المتواجدة في الموصل. الناطق بأسم الحكومة العراقية علي الدباغ وفي تصريح خاص لأذاعة العراق الحر أوضح ان الوضع أستثنائي في الموصل وان اي عملية عسكرية جديدة سوف لن تتم الا بتوفر الظروف المناسبة.

إلا أن رئيس مركز العمليات الأعلامي المشترك في القوات المتعددة الجنسيات العقيد جيري اوهارا COL JERRY O'HARA أكد ان العمليات العسكرية مازالت مستمرة في الموصل مشيرا الى وجود تحسن نسبي في الأوضاع الأمنية.

عضو لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب حسن السنيد نفى من جانبه ان تكون الأوضاع الأمنية سيئة جدا في الموصل مؤكدا أن جميع الخروقات الأمنية ستعالج في القريب العاجل.

سوء الأوضاع الأمنية وشكاوي اهالي الموصل دفعت بنائب رئيس الوزراء رافع العيساوي ومجموعة من ممثلي نينوى في مجلس النواب بزيارة هذه المدينة للأطلاع على اوضاعها الأمنية والمعاشية والخدمية، عضو الوفد نور الدين الحيالي أكد أنحسار تواجد التنظيمات المسلحة مؤكدا عزم القادة العسكرين على توفير الأمن للموصل قبل حلول موعد الأنتخابات القادم.

على صلة

XS
SM
MD
LG