روابط للدخول

المفاوضات مازالت متواصلة حول الأتفاق الأمني والسياسي بين العراق والولايات المتحدة الأمركية


ليث أحمد – بغداد

أكد الناطق باسم الحكومة العراقية الدكتور علي الدباغ تواصل المشاورات بين المفاوضين العراقيين والأميركيين حول الاتفاق الأمني والسياسي بين العراق والولايات المتحدة الأميركية، مشيرا خلال مؤتمر صحفي عقده الأحد إلى حاجة بعض النقاط لتوضيحات من قبل المرجعيات السياسية لكلا الطرفين، مشددا على أن الحكومة العراقية ملتزمة بالثوابت المعلنة وهي:
1)
الحفاظ على سيادة العراق،
2)
كرامة شعبه،
3)
المصالح الوطنية العليا في كل فقرة ومفردة في الاتفاق المقترح.

وفي معرض رده على سؤال لإذاعة العراق الحر عن المرونة التي يبديها الجانب الأميركي في المفاوضات واحتمالية طلب الحكومة لتمديد بقاء القوات المتعددة الجنسيات إذا لم يتوصل الطرفان إلى اتفاق ينظم العلاقة بينهما، أكد الدباغ أن الحكومة عازمة على عقد الاتفاق قبل حلول نهاية العام الجاري.

وأضاف الدباغ أن الجانب الأميركي أبدى مرونة خلال المفاوضات، مشيرا إلى أن مطالباتهم تمحورت حول صلاحيات القوات الأميركية وحرية حركتها.

وأعرب علي الدباغ عن تفاؤل الحكومة حول إمكانية توصل الأطراف المتفاوضة إلى اتفاق يحفظ مصالح العراق وشعبه، مشيرا إلى تجاوز العديد من النقاط التي وصفها بالمفصلية.

الناطق باسم الحكومة ذكر، وفي محور منفصل، ورود معلومات تفيد باستدعاء ستة من عناصر الحماية العاملين في شركة (بلاك ووتر) الأمنية لمحاكمتهم في الولايات المتحدة الأميركية إثر اتهامهم بالتسبب في مقتل 17 مواطنا عراقيا في ساحة النسور وسط بغداد في أيلول من العام الماضي. وأشار الدباغ إلى احتفاظ الحكومة العراقية بكامل حقها في محاكمة الشركة المذكورة، منوها إلى أن جميع الشركات الأمنية المرتبطة بالقوات المتعددة الجنسيات سوف تفقد الحصانة الكاملة لها حالما يخرج العراق من البند السابع للأمم المتحدة.

على صلة

XS
SM
MD
LG