روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحافة البريطانية


أياد الکيلاني

جولتنا على الصحافة البريطانية وما تناولته من الشأن العراقي تأخذنا أولا إلى تقرير أوردته الـIndependent تنقل فيه عن الـMajor-General Barney White-Spunner – العائد لتوه من البصرة حيث كان يقود القوات البريطانية – قوله إن مدينة البصرة تشهد حاليا انفجارا اقتصاديا وإعماريا، ما سيتيح لبلاده سحب غالبية القوات البريطانية من العراق بحلول منتصف العام القادم. وتابع الجنرال البريطاني موضحا بأن البصرة أصبحت تشهد ارتفاعا حادا في أسعار الدور السكنية، وفتح الحوانيت والمطاعم، مع بدء المستثمرين الأجانب بالوصول إليها. إلا أن الصحيفة تنبه إلى أن تقييم الجنرال يختلف عما أعرب عنه عدد ممن زاروا المنطقة أخيرا ومن بينهم الصحافي John Humphrys الذي وصف المدينة الشهر الماضي بأنها تشبه (جهنم على الأرض)، حين قال: "الحديث عن إعادة التعمير يبدو فارغا حين تمر بشوارع المدينة وتتعثر على الأرصفة المحطمة، وتتعرض إلى الانقطاع المتكرر لتيار الكهرباء، وتصاب بالاشمئزاز حين تشاهد المزيج البني الذي ينزل من حنفية الماء.
وينسب التقرير إلى صحيفتي الـGuardian والـDaily Telegraph قولهما إن نبرة التفاؤل انعكست في الخطط الرامية إلى سحب غالبية الـجنود البريطانيين البالغ عددهم 4100 جندي العام القادم، وجاء ذلك في أعقاب إعلان رئيس الوزراء Gordon Brown عن إجراء تغيير جوهري في مهمة بلاده في العراق. إلا أنه أضاف في حديث أمام مجلس العموم البريطاني أن (القرارات القادمة سوف ترتكز – كما سبق لي وأكدت – على مشورة قادتنا العسكريين على الأرض هناك – بحسب تعبيره الوارد في الـIndependent.

---------------فاصل--------------

صحيفة The Times تشير في أحد تقاريرها إلى أن الولايات المتحدة قدمت بعض المساعدة للحكومة الجورجية حين قامت القوة الجوية الأميركية بتوفير عدد من طائراتها لنقل 800 جندي جورجي من العراق ليتمكنوا من المشاركة في الدفاع عن بلدهم. وتضيف الصحيفة أن بعض هؤلاء الجنود تم نقلهم مباشرة من المطار إلى الخطوط الأمامية حيث كانت ملابسهم الصحراوية تبرز على خلفية اللون الأخضر الغامق الذي يميز المناطق الريفية في جورجيا.
وتذكر الصحيفة بأن البعثة العسكرية الجورجية في العراق كانت تأتي في المرتبة الثالثة من حيث عدد أفرادها، أي بعد الولايات المتحدة وبريطانيا، موضحة بأن الرئيس Saakashvili كان قد أعتبر أن مساهمة بلاده في التحالف في العراق ستضمن له مساعدة واشنطن عند الضرورة. ولكن تلك المبادرة – بحسب الصحيفة – لم تطرح ثمارها حين وجدت جورجيا نفسها في حالة حرب مع جارتها العملاقة إلى الشمال، ففي الوقت الذي وفت فيه أميركا بوعدها بإعادة القوات الجورجية لمواجهة الأزمات، إلا أنها لم تتجاوز ذلك الحد من المساعدة.

على صلة

XS
SM
MD
LG