روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الأردنية ليوم الأحد 17 آب


حازم مبيضين – عمان

تقول صحيفة الدستور إن الأطباء سيجرون اليوم الأحد عملية جراحية في القلب لرئيس مجلس النواب العراقي محمود المشهداني إثر الوعكة الصحية التي ألمت به، وأدخل على أثرها إلى مدينة الحسين الطبية فور وصوله إلى عمان يوم الثلاثاء الماضي بحسب مصدر عراقي مرافق للمشهداني. وكان رئيس مجلس النواب العراقي أدخل إلى الجناح الملكي، وأجريت له كافة الفحوصات اللازمة تمهيدا لإجراء العملية. وتقول الدستور إن المصدر المرافق للمشهداني أشاد بالعناية الممتازة التي تلقاها رئيس مجلس النواب العراقي منذ وصوله، وبكفاءة الكادر الطبي الأردني المشرف على حالته الصحية.

وتقول الدستور أيضا إن الأمم المتحدة ستحيي الثلاثاء المقبل الذكرى الخامسة للاعتداء الذي استهدف مقرها العام في بغداد وأسفر عن مقتل 22 من موظفيها بينهم ممثلها الخاص سيرجيو فييرا دي ميلو. وسيقطع الأمين العام للمنظمة الدولية بان كي مون إجازته للمشاركة في الاحتفال الذي سيكرم ضحايا هذا الاعتداء. وسيلتزم المشاركون في الاحتفال دقيقة صمت ويتم وضع إكليل من الزهور على لوحة تؤرخ الاعتداء في بهو مقر الأمم المتحدة في نيويورك. وستعزف مقطوعة موسيقية وضعها المؤلف الموسيقي الأميركي ستيف هايتز بعنوان "سونغ ويذاوت بوردرز" (أغنية بلا حدود) تكريما للضحايا.

وتقول الرأي إن مصدراً أمنياً عراقياً أعلن أن الشرطة العراقية اعتقلت السعودي حصين عليوي العرجاني لدى محاولته التسلل إلى إيران بجواز سفر عراقي غير قانوني، موضحاً أنه اعترف بالعمل لصالح المخابرات الإيرانية في العراق. وأكد المصدر العراقي أن المعتقل يسكن في منطقة نجد شمال شرق السعودية. وتتهم القوات الأميركية في العراق إيران بالعمل على زعزعة استقرار البلاد الأمر الذي تنفيه إيران.

وتنشر الغد أن المسؤولين الأكراد في العراق وافقوا على سحب قواتهم من شمال محافظة ديالى استجابة لطلب الحكومة المركزية، كمـا أعلن جعفر مصطفى وزير شؤون البشمركة في حكومة إقليم كردستان. وأكد المسؤول الكردي أن كتيبة البشمركة انتشرت منذ أكثر من عام في هذه المنطقة بناءً على طلب القوات العراقية وقـوات التحالف من أجل حفظ الأن ومكافحة المجموعات الإرهابية. وأضاف: "انتهت مهمتها وستعود الكتيبة إلى إقليم كردستان."

ومن الأخبار الطريفة تنشر الغد أن طبيباً بمستشفى عراقي قال إنه في حالة ولادة نادرة وضعت امرأة ستة توائم في جنوب العراق لكن اثنين منهما توفيا بسبب مشاكل في التنفس. ووصفت بعض وسائل الإعلام العراقية هذه الحالة بأنها الأولى التي يولد فيها ستة توائم في البلاد وإن كان لم يتسن التحقق من ذلك. ويتراوح وزن الأطفال التوائم بين 700 و1200 جرام. وبقي على قيد الحياة ولدان وبنتان. وكانت الأم ابتسام نجم التي تستخدم أدوية خصوبة قالت إن المشكلة هي كيف ستتمكن من رعايتهم وإطعامهم.

على صلة

XS
SM
MD
LG