روابط للدخول

الصراعات السياسية وراء عدم شعور الناس بالجدوى من الانتخابات المقبلة


عادل محمود – بغداد

تشير المعلومات والأرقام التي تظهرها وسائل الإعلام بين آونة وأخرى، إلى حالة من الضعف في اهتمام المواطن بالانتخابات المقبلة، وهو ما يعكس نوعا من فتور له أسباب عدة كما يبدو.

فمن جهة جرت الانتخابات الماضية في جو من الاستقطاب الطائفي والذي دفع الكثير من الناس للانتخاب لإثبات الوجود، كما أن المنتخبين كانوا يعولون بقوة ولديهم إيمان شبه أعمى بالقوى التي انتخبوها. هذا الحماس تكفلت السنوات الماضية بتخفيفه وتحويله إلى نوع من عدم اليقين، نتيجة الصراعات والاستقطابات التي حصلت في المشهد السياسي. ولعل الجانب الأهم هو عدم شعور المواطن بنتائج ملموسة على حياته الاقتصادية والمعيشية.

الخلافات الأخيرة التي شهدها البرلمان حول قانون الانتخابات وموضوع كركوك، زادت من فتور المواطن، الذي ما أن يرى مشكلة سياسية يتم تخطيها حتى تظهر مشكلة أخرى إلى السطح. ولكن قد تبرز عوامل جديدة مع اقتراب أيام الانتخابات، حيث يفعل التحشيد الإعلامي والسياسي فعله عادة، ويدفع شرائح مترددة أكثر إلى المشاركة في الاقتراع.

على صلة

XS
SM
MD
LG