روابط للدخول

مركز الدراسات في أقامت الموصل حفلا تأبينيا للأكاديمي والأديب الراحل الدكتور (عمر الطالب)


إذاعة العراق الحر – الموصل

وفاءً لسيرة الأديب الراحل الدكتور عمر الطالب وبصماته الإبداعية في مجالات الأدب والفن والاقتصاد والقانون، أقام مركز دراسات الموصل استذكارا تأبينيا له حضره العديد من الكتاب والأدباء، فضلا عن زملائه وتلاميذه، ألقيت خلاله الكلمات والقصائد التي أشادت بإرثه هذا الذي قدم خدمات أدبية وعلمية جليلة للعراق والعالم. مايكرفون إذاعة العراق الحر حضر الحفل التأبيني هذا والتقى بمدير مركز دراسات الموصل الدكتور ذنون الطائي:

"ألف الراحل كتبا في مجالات القصة القصيرة والرواية والمسرح. وكان ناقدا وأكاديميا كتب العشرات من المقالات في العراق والخارج. وأشرف على العديد من رسائل الماجستير والدكتوراه. وتخرج على يديه آلاف من الطلبة. واستذكارنا هذا جزء من الوفاء له وما خلفه لنا من إرث ثقافي، كما تقوم جامعة الموصل التي يتبعها مركز الدراسات بمحاولة تكريم الأدباء والمفكرين قبل رحيلهم من خلال أرشفة أعمالهم ودعوتهم للمشاركة في مختلف النشاطات العلمية والأدبية."

ألف الأديب الراحل عشرات الكتب ونشر مئات البحوث والمقالات في الدوريات المحلية والعالمية، كما نال العديد من الأوسمة والتكريمات منها لقب الأستاذ المتميز على مستوى الوطن العربي لعام 1995. ومع هذا فإن هناك من يرى أهمية تكريم المبدعين في بلادهم وبحياتهم قبل استذكارهم بعد رحيلهم. الباحث سعد زغلول:

"قلما ينال المبدع التكريم بعد مماته، وأنا أتساءل لماذا لا يتم تكريم المبدعين في حياتهم ومنهم الراحل الدكتور عمر الطالب؟ وهنا أطالب بتكريم كل المبدعين في الموصل والعراق."

الإهمال الذي تعانيه العقول العراقية ونخبها المبدعة لا سيما في ظرفنا الحالي كان دافعا للمطالبة بالاهتمام بها ودعمها خدمة للبلاد، خاصة مع الوعود والكلمات الداعية إلى الرفع من شأنها وأغلبها دون طائل. وهذا ما تحدث به لنا رئيس اتحاد الكتاب والأدباء في نينوى عبد الله البدراني:

"أطالب المسؤولين مشاركتنا استذكار الأدباء والكتاب الراحلين. وأقول إننا بانتظار تكريم يأتينا من وزارة الثقافة سمعنا به كثيرا لكن لم نتلمسه لحد الآن."

يأتي استذكار هذا المبدع العراقي رحمه الله من قبل المهتمين في الموصل في وقت باتت الحاجة فيه ماسة لرعاية أمثاله من المفكرين والأدباء الأحياء، وفاءً لهم من جهة وشحذا لهمَمِهم من جهة أخرى لبذل المزيد من العطاء المتميز الذي يحتاجه بناء العراق الجديد.

على صلة

XS
SM
MD
LG