روابط للدخول

وضع حجر الأساس لمستشفى جديد للطواريء في اربيل


عبد الحميد زيباري – اربيل

جرت في مدينة أربيل مراسيم وضع حجر الأساس لبناء مستشفى للطوارئ، خصصت ميزانيتها من قبل الحكومة الأميركية بالتعاون مع محافظة أربيل.

ويعتبر المشروع من المشاريع الاستراتيجية في المدينة، كون أربيل بحاجة إلى مستشفيات لحالات الطوارئ لاعتمادها لحد الآن على مستشفى واحد للطوارئ الوحيد رغم التوسع الكبير الذي شهدته المدينة.

وقال المهندس المتقاعد كاري يورك من هيئة الهندسين للجيش الأميركي في العراق الذي حضر مراسيم وضع حجر الأساس:
"هذا مشروع استراتيجي ويبلغ كلفته 12 مليون و686 ألف دولار، واحد من المشاريع المهمة. ومنذ سنة يحاول الجميع للوصول إلى هذه المرحلة. وشاركت محافظة أربيل بمبلغ مليون ونصف المليون دولار لهذا المشروع. وأتمنى أن يكمل المشروع حتى السنة القادمة لكي يستفيد سكان هذه المنطقة منه."

من جانبه قال محافظ أربيل إن هذا المشروع سيقدم الخدمات الصحية إلى شريحة كبيرة من المواطنين لكونه يقع وسط عدة أحياء شعبية بعيدة عن مستشفى الطوارئ الحالي والمؤسسات الصحية الأخرى الكبرى في المدينة. وأضاف محافظ أربيل:
"عرضنا هذا المشروع على هيئة الهندسة العسكرية الأميركية ولكون هذه المنطقة تحتاج إلى الخدمات الصحية لوجود فراغ كبير من ناحية تقديم الخدمات."

وتنفذ هيئة المهندسين الأميركيين مجموعة مشاريع في أربيل، وأشار محافظ أربيل إليها بقوله:
"هناك مشاريع أخرى تحت التنفيذ مع هيئة الهندسة الأميركية منها دار الأيتام وبناء المدراس ومبنى كلية الشرطة ومحكمة أربيل."

إلى ذلك لفت الدكتور زريان عبد الرحمن وزير الصحة في حكومة إقليم كردستان إلى أن كردستان بشكل عام تعاني من نقص في عدد المستشفيات وأضاف:
"كردستان بصورة عامة تعاني من قلة المستشفيات للإهمال الذي عانته في العهود السابقة. ومنطقة جنوب أربيل التي تكبر باستمرار وبصورة فائية تكبر بشكل موسع وبحاجة إلى الخدمات وتخفيف العبء عن المستشفيات الأخرى في مركز المدينة."

وأضاف الوزير:
"زيادة المراكز الصحية ستؤثر على زيادة الخدمات الصحية للمواطنين."

على صلة

XS
SM
MD
LG