روابط للدخول

الفدرالية الدولية للصحفيين تنظم لقاءا صحفيا في اربيل


عبد الحميد زيباري – اربيل

حت شعارر "التضامن النقابي والاستقلال التحريري وحقوق الصحفيات والسلامة المهنية"، يعقد في أربيل لقاء يضم كلا من ممثلي الفدرالية الدولية للصحفيين ونقابة الصحفيين العراقيين ونقابة صحفيي كردستان وبمشاركة مجموعة من الصحفيين العراقيين.

وأشار فرهاد عوني نقيب صحفيي كردستان إلی أن مجموعة مواضيع متعلقة بوضع الصحافة والإعلام في العراق وإقليم كردستان ستناقش خلال هذا اللقاء الذي يشرف عليه الاتحاد الدولي للصحفيين. وأضاف عوني في تصريح لإذاعة العراق الحر :
"اللقاء الذي تم بإشراف الفدرالية الدولية للصحفيين لتحقيق التضامن النقابي والاستقلال التحريري والمحافظة على حقوق المرأة الصحفية والمساواة الاجتماعية والسلامة المهنية. هذه مواضيع درجت ضمن هذا اللقاء باشراف الاتحاد الدولي للصحفيين وبالتضامن بين نقابة الصحفيين العراقيين ونقابة صحفيي كردستان."

وفي الجلسة الافتتاحية لهذا اللقاء سلط مؤيد اللامي نقيب الصحفيين العراقيين الضوء على معاناة الصحفيين العراقيين وكذلك عوائل الصحفيين الذي قضوا نحبهم خلال أدائهم لعملهم في العراق. وقال اللامي:
"الوضع الذي يمر به الصحفيين في العراق خطر من عدة جوانب. وعوائل شهداء الصحفيين يعيشون ظروفا مزرية لحد الآن. ونحن نسعى في نقابة الصحفيين لتطوير الكفاءة والمهارة الصحفية."

وأشار اللامي إلى أن نقابة الصحفيين العراقيين تسعى في تقديم المساعدات إلى الصحفيين الذين تركوا العراق بسبب الظروف الصعبة التي مرت بها البلاد، من خلال فتح ممثليات للنقابة في خارج البلاد وأضاف:
"لدينا خطط وبرامج طموحة للمستقبل. وشرعنا في عدة خطوات أولية لممثليات النقابة في خارج العراق لوجود عدد كبير من الصحفيين خارج البلاد بسبب الظروف الصعبة التي مر بها العراق."

إلى ذلك أوضح منير زعرور منسق الشرق الأوسط في الفدرالية الدولية للصحفيين أن هذا اللقاء عقد لدراسة التطورات التي حصلت على الإعلام العراقي خلال السنة المنصرمة:

"هذه اللقاءات هدفها دراسة التطورات التي حصلت على المشهد العراقي في العراق من خلال سنة. وهناك تغيرات حصلت واهتمامات الصحفيين بدأت تتغير."

هذا ويستمر اللقاء لمدة ثلاثة أيام.

على صلة

XS
SM
MD
LG