روابط للدخول

الشان العراقي في الصحف الاردنية الصادرة يوم الجمعة 15 آب


فائقة رسول سرحان – عمان

أبرزت الصحف الأردنية في صفحاتها الأولى خبر زيارة العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني رئيس مجلس النواب محمود المشهداني الذي يتلقى العلاج حاليا في مدينة الحسين الطبية للاطمئنان على وضعه الصحي. وقالت الصحف إن العاهل الأردني تطرق خلال لقائه المشهداني إلى الزيارة التي قام بها أخيرا إلى العراق والتي جاءت في إطار تعزيز العلاقات القائمة بين البلدين، مؤكدا الحرص الموصول على الارتقاء بهذه العلاقات ودفعها إلى الأمام بما يحقق مصالح شعبي البلدين في شتى المجالات. من جانبه عبر المشهداني عن تقديره البالغ لجلالة الملك على زيارته له.

وتناولت صحيفة الغد الاتفاقية التي وقعت بين العراق والأمم المتحدة بشأن إعادة التعمير والتنمية والمساعدة الإنسانية والتي من المؤمل أن يتم تنفيذها في غضون ثلاث سنوات. وقالت الصحيفة إنه بموجب الاتفاقية تقوم وكالات الأمم المتحدة بمساعدة العراق على تحقيق أهدافه الاقتصادية والاجتماعية الرئيسية التي حددتها مبادرة "العهد الدولي مع العراق" وهو برنامج تقوده الأمم المتحدة لإعادة بناء العراق، حيث ستساعد الأمم المتحدة في تنفيذ برامج تنموية وإنسانية من أجل توفير خدمات اجتماعية أفضل مثل التعليم والمياه ومساعدة حكومة بغداد في تطوير برامج لحماية الجماعات الأكثر عرضة للخطر.

أما صحيفة الدستور فنشرت في ملحقها الرياضي خبر مفاتحة إدارة نادي الرمثا الأردني المدرب ياسين عمال لقيادة فريقها الكروي استعدادا للموسم المقبل. وقال عمال إن إدارة نادي الرمثا واتحاد الرمثا قد فاتحته لتدريب فريقها بكرة القدم دون أن يذكر تفاصيل العقود المقدمة له خصوصا فيما يتعلق بالأمور المادية .وأكد عمال على أنه رفض تلك العقود مفضلا البقاء مع المدرب عدنان حمد كمدرب مساعد له أين ما كان، مبينا حبه للعمل مع حمد بعد أن حققا سوية نجاحات عديدة سواء على صعيد المنتخب الوطني أو الأولمبي أو الشبابي. وأشارت الصحيفة إلى أن المدرب ياسين عمال تلقى أيضا عروضا سورية من عدة أندية مبدية رغبتها في التعاقد معه لتدريب فرقها الكروية إلا أنه رفض تلك العروض لنفس السبب.

ومن الأخبار المثيرة التي وردت في صحيفة الرأي نطالع هذا الخبر: أنجبت امرأة عراقية ستة توائم بشكل طبيعي بعد فترة حمل استمرت سبعة أشهر في مستشفى بنت الهدى بالناصرية. وقالت الممرضة المشرفة على الإنجاب أن التوائم الستة (أربع بنات وولدين) "في حال جيدة، باستثناء أحدهم الذي يتنفس بشكل غير طبيعي وبطيء"، مؤكدة انهم "يخضعون لعناية مركزة".

وأوضحت أن "وزن اثنين منهم يبلغ من 1 إلى 2 كيلوغرام، في حين يزن اثنان آخران 900 غرام أما الرضيعين الآخرين فيبلغ وزن كل منهما 700 غرام". وطالب والد الأطفال الحكومة بالاهتمام بأطفاله لأنه عاطل عن العمل.

على صلة

XS
SM
MD
LG