روابط للدخول

افتتاح مكتب لوزارة الهجرة والمهجرين في اربيل


عبد الحميد زيباري– اربيل

قال وزير الهجرة والمهجرين العراقيين ان دول الجوار العراقي لحد الان لاتملك قاعدة بيانات صحيحة عن عدد العراقيين النازحين فيها، في وقت تسعة وزارة المهجرين في فتح مكتب للتنسيق في اقليم كردستان لتسهيل عوة النازحين من الاقليم الى مناطق وسط وجنوب العراق.

واشار الدكتور عبدالصمت عبدالرحمن سلطان وزير الهجرة العراقي في مؤتمر صحفي مشترك عقده عصر يوم الخميس مع الدكتور محمد احسان وزير شؤون المناطق الخارجة عن الاقليم في حكومة اقليم كردستان، اشار الى انهم لحد الان لايعرفون كيف تصرف دول الجوار المبالغ التي سلمت اليهم من قبل الحكومة العراقية للنازحين العراقيين.

واضاف وزير الهجرة العراقي في المؤتمر الصحفي:
"العراقيين المتواجدين في دول الجوار اكثر هذه الدول لم تمتلك الية صحيحة للتعامل مع الحكومة وبالاخص مع وزارة الهجرة والمهجرين ولم تفتح ابوابها لكي تستطيع الوزارة في بناء مكاتب تتعامل مع المتواجيدن او على اقل تقدير تحصل على بيانات تمكن الوزارة من الحصول على التخصيصات المالية اللازمة ومع هذا ابدت الحكومة العراقية استعدادها ودفعت مبلغ 25 مليون دولار لهذه الدول لمساعدة النازحين العراقيين."

وتابع حديثه قائلا :
"الية صرف المبالغ ليست واضحة حتى الان وابدت الحكومة العراقية كامل استعدادها في دعم هذه الدول فيما اذاكانت لهذه الدول اليات واضحة للصرف ليست لبناء البنى التحتية لتلك الدول وانما لايجاد قواعد بيانات متكاملة لرفد هؤلاء بالمبالغ اللازمة."

عدا هذا سعت الحكومة بارسال رواتب المتقاعدين وشمول الجميع الايتام بالشبكة الاجتماعية.

"ونسعى في اعادة جميع النازحين في دول الجوار وقمنا بجلب 65 عائلة لحد الان من الذين ابدوا استعدادهم للعودة الى العراق وستكون هناك قوافل العودة للعراق وليست هناك اية مشكلة امنية للعودة."

واوضح وزير الهجرة والمهجرين العراقي ان سبب زيارته الى اقليم كردستان هي للاتفاق مع حكومة اقليم كردستان لفتح مكتب تنسيقي للاشراف على امور النازحين من وسط وجنوب العراق الى اقليم كردستان بسبب سؤء الاوضاع الامنية في تلك المناطق:

"واضاف الوزير عبدالصمت سلطان: بادرنا في التنسيق مع الاقليم في حل مشاكل النازحين وفتح مكتب في الاقليم لاجل متابعة احوال وامور والمستوى المعاشي للنازحين وكذلك وضع بيانات حول العوائل التي ترغب في العودة الى اماكنهم الاصلية."

كما اشار الفى ان الحكومة العراقية ستمنح حوافز مالية لكل عائلة نازحة راغبة في العودة الى اماكنها الاصلية واضاف: لكل عائلة عائدة من المحافظات مبلغ مليون دينار كمنحة من رئيس الوزراء وكان فقط مشمولا به محافظة بغداد وبعدها قمنا باعطائها لكل النازحين في كل المحافظات.

من جانبه اعلن الدكتور محمد احسان وزير شؤون المناطق الخارجة عن الاقليم في حكومة اقليم كردستان عن استعداد حكومته في دعم المكتب التنسيقي للاشراف على شؤون النازحين المتواجدين في الاقليم واضاف في المؤتمر الصحفي:
"نحن في كردستان سندقدم المعلومات الكاملة لهم او اية امور ضرورية اخرى كالتنسيق بين وزارتنا وزارة الهجرة والمجرين لاعداد كادر ملم بجميع الامور الموجودة بين حكومتنا والحكومة المركزية."

على صلة

XS
SM
MD
LG