روابط للدخول

رمضان المبارك على البواب ، ومائدته يقلقها الحر والكهرباء والغلاء


إذاعة العراق الحر – بغداد

بعد نحو اسبوعين سيهل شهر رمضان على العالم الاسلامي وهو شهر يمتاز بتنوع طقوسه بين الشعوب،وفي العراق إحتفظ الصائمون بطقوسهم الخاصة الا ان استعدادات العوائل له من حيث شراء المؤن قد إختلفت نظراً لارتفاع درجات الحرارة التي لايمكن للعوائل من خلالها من اعداد الاطعمة وتخزينها في الثلاجات بسبب الانقطاعات الكبيرة للتيار الكهربائي، في حين تنتظر أعداد كبيرة من العوائل استلام راتب هذا الشهر ليتسنى لها التسوق،كما هو الحال بالنسبة لام احمد.

وتأمل الموظفة ايمان ان تمنح الزيادة في الرواتب خلال شهر رمضان بسبب إرتفاع أسعار المواد الغذائية والخضر والفواكه التي تحتاجها العوائل بشدة خلاله، ايمان تعودت ان تقضي الايام الاولى لشهر رمضان عند اهلها او أهل زوجها،كما ان اكثر مايقلق الموظفة ايمان حرارة الجو،فرمضان سيهل في مطلع ايلول القادم ودرجات الحرارة في هذا الشهر مرتفعة والكهرباء لم تتحسن الامر الذي سيضاعف متاعب العوائل.

ويرى العديد من العراقيين إن رمضان قد جاء مبكراً،ويقول حيدر ان الإنهماك اليومي في العمل والوضع المعاشي الصعب يجعله غير قادر على الاستعداد جيداً لرمضان،في حين يستذكر الحاج ابو محمد بحسرة كيف كان العراقيون يستعدون لشهر رمضان بطقوس خاصة تتمثل بالتسوق واعداد الاكلات والتحضير للالعاب الرمضانية كالمحيبس وغيرها،اما اليوم فقد اختلفت هذه الطقوس وفقدت حلاوتها عند من يصر على ممارستها.

على صلة

XS
SM
MD
LG