روابط للدخول

عشرة آلاف منحة دراسية خارج العراق تنظمها آليات ٌوسياقات


ليث احمد – بغداد

تراجع أداء العديد من مؤسسات الدولة العراقية ومنذ سنوات عديدة جراء هجرة العقول والكفاءات الى خارج العراق وعدم أستطاعة الجامعات العراقية من مواكبة التطور الحاصل في العلوم والتكنلوجيا الحديثة وبالتالي رفد هذه المؤسسات بطاقات شبابية مؤهلة لتطويرها، وفي مسعى منها لمعالجة هذا الأمر خصصت الحكومة العراقية عشرة الاف منحة دراسية يتم من خلالها أرسال خريجي الأعداديات وحملة شهادات البكلوريوس والماجستير الى خارج العراق للحصول على درجات علمية أعلى، ولمعرفة الالية التي سيتم من خلالها اختيار الطلبة والتخصصات والدول التي سيدرسون فيها التقت أذاعة العراق الحر وكيل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي للشؤون العلمية الدكتور سلام حسن خوشناو الذي اشار الى وجود اولويات للاختيار وحسب حاجة البلاد للأختصاصات مثل الاختصاصات الطبية والنفطية وهندسة البرامجيات موضحا ان توزيع المنح الدراسية سيكون على المحافظات العراقية وحسب النسب السكانية لكل محافظة وان التركيز سيكون على الدول المتطورة علميا وتكنلوجيا كالولايات المتحدة وبريطانيا.

وحسب نظام البعثات المعمول به في العراق أكد وكيل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي للشؤون العلمية أن الدولة ستقوم بتغطية جميع نفقات الطالب الدراسية والمعيشية وحتى تذاكر السفر سنويا مشددا ان نظام الاختيار للطلبة سوف لن يخضع الى اية ابتزازات او محسوبيات وأن الكفاءة ستكون معيار المفاضلة في الأختيار، وحتى تضمن الحكومة عودة الطلبة الى العراق بعد انهائهم الدراسة أكد الدكتور سلام حسن خوشناو انهم سيلزمون الطلبة بكفالة ضامنة تجبر الطالب بالأيفاء بألتزاماته تجاه العراق.

على صلة

XS
SM
MD
LG