روابط للدخول

المسلسلات المدبلجة تحصد الاهتمام وتقع بين أحكام الرفض والإعجاب


إذاعة العراق الحر – الموصل

برغم كثرة الاقبال على متابعة المسلسلات الاجنبية المدبلجة التي تعرضها العديد من القنوات التلفزيونية الفضائية من قبل المشاهدين العراقيين بمختلف اعمارهم ومستوياتهم ، الا ان غالبية عظمى منهم قالوا بانها أي المسلسلات ،
والتركية منها تحديدا لا تصلح لمجتمعنا العربي والسلامي لاسباب بينوها :

مواطن : "ادخلت افكار جديدة على مجتمعنا ورايي بها سلبي لانها اثرت على شبابنا."

مواطنة : "اشاهدها بانتظام لانها تحكي الواقع الاجتماعي التركي وفيها سلبيات وايجابيات الا ان تاثيرها كبير على المجتمع ، ومع هذا افضل المسلسلات المحلية والعربية لان المدبلج لايناسب مجتمعنا وخاصة بوضعنا الحالي."

فيما نصح اخرون بعدم مشاهدة هذه المسلسلات التي وصفوها ب ( الدخيلة ) على مجتمعنا المحافظ :

مواطن : "بسبب الفراغ الذي نعانيه بمجتمعنا نضطر الى مشاهدة هذه المسلسلات برغم اختلافها عن عاداتنا وتقاليدنا ، ومسلسلاتنا المحلية والعربية لازالت مقيدة بينما المدبلجة تطرح افكار جديدة وهذا سر انتشارها."

مواطنة: "رغم كونها جميلة الا انها لا تصلح لنا كونها غير حقيقية عكس مسلسلاتنا فانصح بعدم مشاهدتها ."

هذا وقد انتشرت بشكل لافت اغاني وموسيقى المسلسلات التركية المدبلجة كنغمات على الهواتف النقالة لاسيما بين اوساط الشباب ، فيما تباع في اسواق ومكتبات الموصل صور ابطالها وممثليها ، كما اتخذ بعض الباعة من اسماء ممثليها دعاية لبضاعتهم . . الباحث الاجتماعي الدكتور ( حارث حازم ) بين تاثير هذه المسلسلات على المجتمع العراقي واهمية وضع قيود لتلافي خطرها بعد انتشارها الواسع :

"لهذه المسلسلات تاثير سلبي على كيان المجتمع لانها طرحت قيم وسلوكيات لا تتفق معه منها ، تسويقها مثلا لفكرة الانجاب غير الشرعي ، وقد بدا الشباب يقلد بشكل اعمى ما تعرضه لذا ارى من الضرورة ان يكون هناك علاج للحد من غزو هذه المسلسلات لخطرها ."

بعض القنوات التلفزيونية اعدت برامجا ناقشت فيها اسباب انتشار المسلسلات المدبلجة مقارنة مع المحلية والعربية ومدى ملائمتها للمشاهد العربي ، واسباب قيام شركات الانتاج الفنية العربية بتسويقها مع علمها ان ما تطرحه يبتعد عن القيم والافكار العربية . . عن قيمتها واسباب انتشارها تحدث لاذاعة العراق الحر نقيب الفنانين في نينوى الفنان ( يسن طه ياسين ) :

"تمتاز المسلسلات المدبلجة بتقنيتها الفنية العالية من حيث الاخراج والتمثيل . . الخ وبشكل مبهر الى جانب توظيفها للعنصر النسوي والفتيات الجميلات وهدفها من هذا جذب المشاهد العربي وبسيناريو معد لهذ الغرض ، فيما تفتقد الاعمال الفنية المحلية والعربية هذه التقنيات العالية وهذا احد اسباب الابتعاد عنها ومشاهدة المدبلج بدلها ، ومع كل تقنيات الاخيرة الا انني لاانصح بمشاهدتها لمخالفتها لتقاليدنا العربية الاسلامية خاصة وان العراق يعيش حاليا تحولات اجتماعية جديدة ."

على صلة

XS
SM
MD
LG