روابط للدخول

أسواق ومحلات المنصور تنتعش بالحركة والناس من جديد


سعد كامل – بغداد

من بين مناطق العاصمة والتي تتمتع بخصوصية تجارية فظلا عن كونها مكانا للتسلية والترفية والترويح بعد الكرادة والاعظمية وشارع فلسطين هي من طقة المنصور بجانب الكرخ ببغداد والتي احتضنت شوارعها اسماء لامعة للاسواق والمحال التي تبيع مختلف السلع والاغراض المنزلية والازياء وتكثر فيها المطاعم المعروفة باكلاتها الراقية ومحال العصائر والمرطبات الشهيرة تلك المنطقة عاودت تتنفس الصعداء وتنبض بالحياة من جديد بعد شهور من قطيعة المرتادين وسكون حركة العمل خلال فترة اشتداد العنف بحسب ابو حسن صاحب محل مرطبات معروف في منطقة المنصور وهو يتحدث عن انتعاش الحركة حتى ساعة متاخرة من الليل.

ومع شيء من الهدوء والاستقرار الامني الذي خيم على اجواء العاصمةعادت حركة العمل الى اسواق المنصور ومراكزها التجارية بحسب ابو عمار صاحب محل للاحذية الرجالية في المنطقة والذي يحكي عن تحسن احوال الرزق مع عودة الناس للتجوال وقصد منطقة المنصور.

ومن بين من عاود التجوال بين الاسواق اوقات العصاري وممارسة طقوس التبضع قصدت عائلة الشابة ميسم كريم منطقة المنصور قادمة من حي اور بجانب الرصافة ببغداد وهي لم تخفي بقايا مشاعر الخوف والقلق نتيجة للاحداث التي دارت في تلك المنطق قبل عدة شهور.

ومع مشهد السيارات التي غدت تملأ المكان وابواب المحال المفتوحة وسط زحمة الناس حتى ساعة متأخرة كأن منطقة المنصور استعادت شيئا من حلاوة ايام زمان على حد تعبير المواطن ابو طيبة من شارع حيفا ببغداد.

فيما يدعو نزار ايمن صاحب محل للازياء النسائية في المنصور الى تشديد اكثر للاجراءات الامنية مؤكد وجود تهاون من قبل مفارز الجيش والشرطة والتي مازالت تسمح بوقوف السيارات جنب الارصفة.

فيما يطالب المواطن ابو ليث من سكنة المنطقة بمزيد من الاهتمام في تقديم الخدمات البلدية للمنطقة.

على صلة

XS
SM
MD
LG