روابط للدخول

النازحون الى دهوك .. تعددت المعاناة


عبدالخالق سلطان – دهوك

معاناة النازحين مازالت مستمرة في محافظة دهوك بين ايجاد فرص للعمل ودفع الأيجارات فهذا (سردار محمد ) الذي نزح مع عائلته فبل اكثر من سنة من محافظة الموصل يقول :
" نحن نعيش في ظروف معيشية صعبة فالعمل غير متوفر و الأيجارات غالية فانا ادفع 250 دولار شهريا للأيجار"
كذللك الحال مع (مسعود ابراهيم ) الذي قدم الى دهوك منذ العام 2005 حيث اضطرته الظروف ان يعمل سائقا للتاكسي وذلك لتوفير لقمة العيش لعائلته:
" لدي عائلة متكونة من 4 اسخاص واعمل على التكسي لكي نعيش وندفع الأيجار "
العم (حيدر محسن) الذي التجأ الى دهوك قبل سنة خوفا من العمليات الأرهابية التي تحدث في الموصل بيّن انهم:
" في حاجة ماسة الى النفط والغاز " حيث اضطر الى شراء برميل من النفط بسعر" 200 الف ينار واكثر" واشار حيدر الذي يشتغل عاملا الى ان " فرص العمل قليلة وتاتي ايام كثيرة لا اذهب الى العمل "
من جهتها قامت منظمة un مع الأغاثة الأسلامية وعن طريق مؤسسة بارزان الخيرية بوضع برنامج لتوزيع مساعدات غذائية على هؤلاء النازحين وبحسب قول (ريبار عبدالله) مساعد مدير مكتب دهوك لمؤسسة بارزان فان:
"هذه المساعدات ستكون مستمرة لمدة سنة واحدة " واشار ريبار اى ان " هذه المساعدات تضم الطحين والزيت والفاصوليا " وبخصوص توزيع النفط والغاز قال " نحن لا نقوم بتوزيعها فقط هذه تشمل المواد الغذائية"
يذكر ان محافظة دهوك تحوي مايقارب العشرين الف عائلة نازحة والتي تضم اكثر من 100الف شخص بحسب احصائيات محافظة دهوك.

على صلة

XS
SM
MD
LG