روابط للدخول

عرض للصحف البغدادية الصادرة يوم الأربعاء 13 آب


محمد قادر

تحدثت الطبعة البغدادية من صحيفة الزمان (كغيرها من صحف بغداد) عن محافظة ديالى، مشيرةً الى ان الوضع فيها ازداد تعقيداً يوم الثلاثاء حيث شهدت أغلب أقضية ونواحي المحافظة تظاهرات احتجاجاً على قرار إقالة مدير الشرطة من مجلس المحافظة، فيما فرض حظر للتجوال في بعقوبة إثر تفجير انتحاري استهدف المحافظ وقائد العمليات.
اما النائب محمد الدايني عن محافظة ديالى وخلال اتصال هاتفي مع الصحيفة فقد انتقد القيادات الكوردية بانها بدات بالسيطرة على بعض المناطق من خلال المليشيات الكردية حيث سيطرت على المؤسسات المدنية والعسكرية ولايوجد ضابط شرطة من القومية العربية في مناطق خانقين وجلولاء وحوض حمرين. بحسب قوله

نطالع في الزمان ايضاً ان الامم المتحدة ستفتتح قريبا مكتبا لممثليتها في البصرة يتولى التنسيق مع مقرها في نيويورك وبعثتها في بغداد.
اما جريدة الصباح الصادرة عن شبكة الاعلام العراقي فقد اوردت في صفحتها الاولى خبر افتتاح المكتب الإقليمي للأمم المتحدة في النجف.

خبر رفض السلطات المصرية الاحتفال بذكرى ميلاد الإمام الحسين (عليه السلام) نقرأه في صحيفة المشرق التي نقلت عن مصادر صحفية ان الرفض يأتي على خلفية هواجس من إمكانية احتفال آلاف العراقيين الشيعة المقيمين في مصر.
لينفي عدد من أبناء الجالية العراقية المقيمين في مصر (من جانبهم) الأنباء التي تحدثت عن مطالبتهم بإقامة حسينيات في مصر، وفسروا سبب انتشار هذه الشائعات إلى بعض الإيرانيين الذين دخلوا مصر بجوازات سفر عراقية، وأطلقوا الحديث عن فكرة إقامة حسينيات.
وطبعاً بحسب الصحيفة

رياض الغريب وفي قرأءة له عن زيارة العاهل الاردني الى بغداد يقول في جريدة الصباح الجديد المستقلة:
إنها جاءت لتعزيز مكانة الحكومة العراقيه التي تحاول تعزيز العلاقات السياسية بين العراق والدول العربية من خلال التحرك من قبل رئيس الوزراء نوري المالكي الذي نجح في هذا التحرك باتجاه الانفتاح على المحيط العربي الامر الذي ادى الى اعلان العديد من الدول فتح سفاراتها واعادة التمثيل الدبلوماسي لها بعد غياب كان وراؤه الهاجس الطائفي الذي اثبتت الحكومة العراقية عدم صحته من خلال العديد من الرسائل التي تمثلت آخرها بالعمليات الامنية في الجنوب العراقي وكيف وقفت تلك الحكومة بوجه المتشددين من كل المذاهب.
على حد تعبير الكاتب في جريدة الصباح الجديد

على صلة

XS
SM
MD
LG