روابط للدخول

معرض للفنون التشكيلية يقام في كربلاء لفنانين من عدد من المحافظات العراقية


مصطفى عبد الواحد – كربلاء

على هامش مهرجان ربيع الشهادة في كربلاء يقام معرض للفنون التشكيلية يشارك فيه عدد من الفنانين من كربلاء ومن مدن عراقية أخرى، ضم لوحات رسم وخط وزخرفة كم ضام عددا من المشاركات في مجال التصوير الفوتوغرافي والخط، وتنوعت موضوعات تلك اللوحات بتنوع المتبنيات الفكرية والثقافية والفنية للفنانين المشاركين ولكن العامل المشترك بين اللوحات كان التأصيل لقيم المحبة والتسامح والاهتمام بالإنسان، ونبذ العنف والكراهية، وقد عكس المعرض جهودا لجهات عدة أسهمت بإقامته كما يشير حسين ثامر الطائي رئيس جماعة أوفن:
" هناك جهود مثمرة أتاحت للجميع أن يلتقوا على المحبة، أما انطباعي بخصوص القيم الفنية في المعرض، فأرى أن جميع الفنانين حرصوا على تجسيد قيم جمالية كامنة على خامات لوحاتهم، وهذا يدل على أن الفنانين صناع للحياة بشكل راق".
أعتبر الفنانون المشاركون في معرض الفنون التشكيلية لقاءهم ضمن يوميات المعرض مكسبا كما يشير الفنان حسن الكيف من محافظة بابل :
" حوا المعرض لوحات جميلة وهو كفيل بلم شمل الفنانين كما هو تظاهرة فنية كبيرة".
من جهته رأى الفنان عايد ميران رئيس جمعية كربلائيون للفن التشكيلي المعرض بأنه تجربة مضافة للفنانين من أجل التعرف أكثر على مواهبهم وعرض نتاجاتهم:
" الحقيقة المشاركة في المعارض تضيف للفنان وتحقق له لقاء مباشرة مع المتلقي"
وبخصوص مشاركته في المعرض قال ميران ان جمعية كربلائيون للفن التشكيلي شاركت بـ12 لوحة.
وبينما أشاد الفنانون المشاركون في المعرض بحجم مشاركتهم وعدد اللوحات التي ضمها المعرض، عبر بعض زواره عن " الإعجاب بحجم الجهود المبذولة فيه واللمسات الجميلة التي تضمنتها لوحاته" كما قال أحدهم .
غير أن الفنان عايد ميران رئيس جمعية كربلائيون رأى أن حجم الإقبال على زيارة المعرض التشكيلي هذا العام أقل من الأعوام السابقة، وتمنى ميران لو تهتم الجهة المنظمة بمكان المعرض خلال السنوات المقبلة.
ومع الاختلاف النسبي للآراء بخصوص معرض الفن التشكيلي، غير أن جميع من التقيناهم قد أكدوا على ضرورة استمراره للأعوام المقبلة والاهتمام أكثر بمكان العرض، والتفكير بمدى إمكانية نقله إلى مدن أخرى.

على صلة

XS
SM
MD
LG