روابط للدخول

معوقون في دهوك يطالبون بتخصيص راتب لهم أسوة بالمكفوفين ومرضى الثلاسيميا


عبد الخالق سلطان – دهوك

كان قاسم عبا لله الذي تجاوز عمره الخمسين يتكئ على عكازتيه وإحدى رجليه المبتورة كانت تبدو واضحة للعيان وهو يطلب من خلال إذاعة العراق الحر الحكومة بتخصيص رواتب شهرية للمعوقين:
"نريد من الحكومة أن تخصص لنا رواتب مثل بقية المعوقين."

وأوضح قاسم الذي يعيل عائلتين تضمان 17 شخصا أنه "عاجز عن توفير لقمة العيش
لهم" وخاصة بعد ما فقد إحدى رجليه في العام 1991.

وبالقرب منه كانت تجلس سميرة خالد ذات الـ25 عاما هي الأخرى كانت مصابة بالعوق في رجليها أوضحت أنها تحس بحرج كبير عندما تطلب النقود من والدها. وبحسب قولها فإنها لو كانت تملك راتبا شهريا لما أحست بهذا الحرج ولساهمت في مساعدة عائلتها. وطالبت سميرة التي كانت تجلس على كرسي خاص بالمعوقين الجهات الحكومية "بضرورة توفير رواتب لنا لكي لا نحس بأننا عالة على الأهل".

من جهته بين نصرت البوطي مدير منظمة (زين) للمعوقين التي تضم 4000 عضو من المعوقين أن المعوقين "بحاجة إلى هذه الرواتب لصرفها على علاجهم". ودعا البرلمان الكردستاني إلى "إنشاء قانون خاص بمنح الرواتب للمعوقين".

من جهة أخرى أوضح صلاح يوسف مدير رعاية المعوقين في دهوك أنهم "بصدد مشروع تقديم أسماء المعوقين وقصار القامة الذين يفوق عددهم الـ4000 لوزارة الرعاية الاجتماعية لتخصيص مبالغ لهم".

على صلة

XS
SM
MD
LG