روابط للدخول

السفير الأميركي لدى العراق يعلن عن فتح باب منح التأشيرات للطلبة العراقيين


ليث أحمد – بغداد

أعلنت السفارة الأميركية رسميا الثلاثاء إصدار تأشيرات الدخول للطلبة العراقين والمشاركين ببرامج التبادل العلمي، حيث افتتح السفير الأميركي في بغداد رايان كروكر ووكيل وزير التعليم العالي سلام حسن خوشناو مكتب التأشيرات في مقر القنصلية الأميركية الجديد ببغداد. وفي كلمة ألقاها بالحاظرين، اعتبر فيها كروكر هذا الأمر مناسبة هامة في تأريخ العلاقات بين البلدين. ويذكر أن منح التأشيرات للعراقيين الراغبين بدخول الولايات المتحدة الأميركية قد توقف عام 1990 إثر غزو العراق لدولة الكويت.

وأعرب السفير الأميركي عن أمله في أن تستفيد أعداد كبيرة من الطلبة العراقيين من منح تأشيرات الدخول، لا سيما وأن الحكومة العراقية قد خصصت عشرة آلاف منحة دراسية إلى الولايات المتحدة الأميركية.

من جهته أشار وكيل وزير التعليم العالي والبحث العلمي سلام حسن خوشناو إلى ما شهده قطاع التعليم إبان حكم النظام السابق، مشيرا إلى الصعوبات التي كانت تواجه الوزارة والطلبة العراقيين على وجه الخصوص في الحصول على تأشيرة الدخول حتى بعد أن يتم الحصول على فرص للدراسة في الولايات المتحدة، مؤكدا أن منح السفارة للتأشيرة من مقر القنصلية الأميركية في بغداد سيسهل العديد من الإجراءات.

إذاعة العراق الحر تساءلت عن أعداد الطلبة التي ستمنح لهم تأشيرة الدخول للولايات
المتحدة وفيما إذا كانت ستحصر ضمن منحة الحكومة العراقية ومنحة (فولبرايت) الأميركية. أجاب المنسق العام للسفارة الأميركية السفير آدم إيرلي أن الأعداد ستكون
مفتوحة لكل من يرغب بالحصول على التأشيرة من الطلبة العراقيين.

على صلة

XS
SM
MD
LG