روابط للدخول

محافظة صلاح الدين توقع عقدا لإنشاء مطار تكريت الدولي بكلفة 125 مليون دولار


عبد الله أحمد – تکريت

محافظة صلاح الدين كانت تفتقر ولسنوات طويلة إلى وجود مطار مدني، وكان الأمر قاصرا على قواعد عسكرية للطيران كان يستخدمها الجيش العراقي السابق. وبعد دراسة مستفيضة وجهود مضنية بذلها المسئولون المحليون في المحافظة، تم اليوم الثلاثاء توقيع عقد بناء مطار صلاح الدين الدولي مع الشركة العراقية التركية التي ستتولى تنفيذ المشروع خلال مدة لا تتجاوز السنتين وبكلفة تصل إلى 125 مليون دولار، بحسب ما أشار له عمر طه علي المدير المفوض في الشركة العراقية التركية:
"الشركة العراقية التركية وشركة ديكة للصناعة والتجارة التركية مع محافظة صلاح الدين هم الذين وقعوا العقد بالمشاركة والتكفل بإدرة المطار حيث ستصل كلفة المطار من 75 مليون دولار إلى 125 مليون دولار. ونحن بدأنا الآن بوضع التصاميم النهائية لإنجاز المطار."

موقع بناء المطار تم اختياره في المنطقة الواقعة شرق مدينة تكريت بين قضاء الدور وناحية العلم ووفق شروط الملاحة الدولية. عبد الله حسين جبارة نائب محافظ صلاح الدين تحدث أيضا عن مشاريع ضخمة تم التوقيع عليها:
"وقعنا مع أنقرة ثماني مذكرات تفاهم لإنجاز عشرة مشاريع في المحافظة وعلى مختلف القطاعات الزراعية والصناعية والسياحية ومعدات الكهرباء. وهذا المشروع هو الأول وسيليه توقيع عقود أخرى ومع شركات أخرى."

يؤكد المسئولون المحليون في المحافظة أن الدور الكبير الذي لعبته الأجهزة الأمنية في المحافظة ساعد على قيام مثل هكذا مشاريع عملاقة، حيث ستقوم الأجهزة الأمنية بتأمين الطريق المؤدي للمطار مستقبلا. محافظ صلاح الدين حمد حمود القيسي أشاد بدور الأجهزة الأمنية:
"لو لا الجهود الكبيرة التي بذلها قادة الأجهزة الأمنية في المحافظة وأعطوا التضحيات تلو التضحيات وحققوا لنا الأمن لما استطعنا التواصل في مسيرة الإعمار."

شيوخ العشائر والوجهاء في صلاح الدين الذين حضروا توقيع عقد المطار رحبوا بهذا المشروع وعدوه خطوة مهمة لانتعاش الحركة السياحية واستيعاب نسب البطالة:
"هو إنجاز عظيم في ظل الظروف الراهنة التي يشهدها العراق. ومشروع المطار هو مهم كونه سيعمل على القضاء على البطالة ويجذب شركات الاستثمار من جهة أخرى. المطار يخدم الجميع ونحن نؤيد إنشاءه. ومبارك للجميع البدء بتنفيذ هذا المشروع."

على صلة

XS
SM
MD
LG