روابط للدخول

زيارة عاهل الأردن إلى بغداد بين العلاقات النفطية والعراقية العربية


رواء حيدر

- النازحون واللاجئون في انتظار تحسن أوضاعهم المعيشية

عقد عاهل الأردن الملك عبد الله الثاني محادثات يوم الاثنين مع رئيس الوزراء نوري المالكي خلال زيارة خاطفة أجراها إلى بغداد لم يعلن عنها مسبقا. الملك عبد الله الثاني هو أول مسؤول عربي بهذا المستوى يزور بغداد منذ سقوط النظام السابق في عام 2003.
خلال محادثاته مع المالكي دعا الملك عبد الله الحكومات العربية إلى مد أياديها إلى العراق قائلا إن عراقا قويا سيعزز من قوة الأمة العربية، حسب بيان صدر عن القصر الملكي في عمان.
بيان صدر عن الحكومة العراقية ذكر أن المحادثات كانت صريحة وإيجابية وركزت على العلاقات الثنائية بين البلدين.
رئيس الوزراء نوري المالكي عبر عن رغبة العراق في تحسين علاقاته مع الدول العربية، حسب البيان بينما عبر الملك عبد الله عن دعم الأردن جهود الحكومة العراقية لتحقيق الأمن والاستقرار.

زيارة الملك عبد الله الثاني تميزت بالعجالة والطابع الفجائي رغم أن موعدا سابقا كان قد حدد لها في وقت سابق ثم تم تجاوزه لأسباب أمنية في ذلك الوقت. وكالة اسوشيتيد بريس للأنباء نقلت عن مسؤولين عراقيين رفضوا الإفصاح عن هوياتهم قولهم إن زيارة الملك عبد الله الثاني إلى بغداد دامت أربع ساعات فقط وإن الملك غادر حتى قبل الإعلان عن زيارته. إذاعة العراق الحر سألت المحلل السياسي باسم الشيخ عن سبب هذه الطبيعة الفجائية في هذه الزيارة:
(صوت باسم الشيخ)

يذكر أن العلاقات بين العراق والأردن توترت بعض الشئ منذ سقوط النظام السابق وعبر مسؤولون أردنيون عن مخاوفهم من النفوذ الذي قد تمارسه إيران في العراق ومن احتمال فقد المعاملة التفضيلية في مجال إمدادات النفط والتي كان يتمتع بها الأردن خلال فترة النظام السابق. الملك عبد الله الثاني حذر في عام 2004 من احتمال نشوء هلال شيعي يشمل إيران والعراق ولبنان وقد أثارت هذه التصريحات غضب مسؤولين عراقيين في ذلك الوقت.
المسؤولون العراقيون سعوا في الوقت نفسه إلى تحسين علاقاتهم بدول الجوار العربية لا سيما بعد تحسن الأوضاع الأمنية في البلاد.
بعد زيارة الملك عبد الله الثاني أعلن وزير الطاقة الأردني خلدون قطيشات إن العراق وافق على تخفيض سعر البرميل الواحد الذي يبيعه إلى الأردن من نفط كركوك بقيمة 22 دولارا للبرميل الواحد. وكان العراق قد اتفق في وقت سابق مع الأردن على سعر تفضيلي يقل بثمانية عشر دولارا عن سعر الأسواق العالمية.
ولكن ما الذي يحكم العلاقات بين العراق والأردن أو بمعنى آخر، هل تمثل التجهيزات النفطية عنصرا أساسيا في هذه العلاقات. المحلل السياسي باسم الشيخ رأى غير ذلك:
(صوت باسم الشيخ)

هذا وكان مسؤولون أميركيون حثوا الملك عبد الله الثاني على الدوام، على زيارة بغداد بهدف تعزيز العلاقات بين البلدين في إطار مساعي أميركية لتوفير دعم عربي كاف للحكومة العراقية.

رئيس الوزراء نوري المالكي زار الأردن لأول مرة في حزيران الماضي وبعدها بدأ البلدان يعبران عن رغبة اكبر في تطوير العلاقات. خلال تلك الزيارة وافق المالكي على استئناف تجهيز الأردن بكميات من النفط بأسعار تفضيلية على مدى ثلاث سنوات. مقابل ذلك وافق الأردن على تخفيف القيود المفروضة على دخول الطلبة العراقيين والمسافرين الذين يمرون بالأردن عن طريق الترانزيت.
إشارات أخرى إلى تحسن العلاقات بين العراق والأردن قيام عمان بتعيين سفيرها في العراق. يذكر أن للأردن سفارة في بغداد غير أنها بدون سفير. في آب من عام 2003 كانت هذه السفارة هدف أول عملية تفجير بسيارة مفخخة تقع في العراق.
مع ذلك يرى مراقبون أن الأردن يمثل بعد العراق العربي وبوابته إلى بقية الدول العربية. المحلل السياسي باسم الشيخ:
(صوت باسم الشيخ)

** *** **

في الأردن أفاد مراسل إذاعة العراق الحر بأن الأردنيين يشعرون بالتفاؤل لزيارة الملك عبد الله الثاني إلى العراق. حازم مبيضين:
استبشر الأردنيون خيراً بزيارة ملكهم الى العراق ورأى فيها محللون سياسيون أنها رسالة إلى الدول العربية لتفعيل علاقاتها مع الحكومة العراقية وأنها إيذان بمرحلة جديدة بين عمان وبغداد تتجاوز أي اختلافات في وجهات النظر حيال أي من القضايا المطروحة . وقال سامي الزبيدي:
(صوت سامي الزبيدي)
ومن ناحيته رأى المحلل السياسي عبد الله العتوم أن الزيارة تكتسب أهمية خاصة على الصعد المحلية والعربية والدولية وأنها تعبير عملي عن تجاوز الخلافات الأردنية العراقية حيال ملفي النفط والديون الأردنية على العراق وقال:
(صوت عبد الله العتوم)

وفي واقع الأمر فان التفاؤل يسود أردنيا بان تؤدي زيارة الملك إلى بغداد إلى مرحلة جديدة من العلاقات الأردنية العراقية.

** *** **

في سياق متصل يقيم عشرات الآلاف من العراقيين في الأردن بعد نزوحهم بسبب تردي الأوضاع الأمنية في الفترات السابقة. النازحون العراقيون موجودون تقريبا في جميع دول الجوار لا سيما الأردن وسوريا غير أن عددا منهم تمكن أيضا من الوصول إلى مصر.
في إطار حملة إعادة النازحين إلى ديارهم وصل يوم الاثنين مائتان وخمسون نازحا عراقيا في رحلة مجانية على متن طائرة خاصة برئيس الوزراء نوري المالكي. الطائرة انطلقت من القاهرة ثم حطت في مطار بغداد الدولي وقال مسؤولون عراقيون إن هذه الرحلة دليل على تحسن الأوضاع الأمنية.
الناطق العسكري قاسم عطا الموسوي قال إن رحلات كهذه ستتواصل بهدف إعادة جميع الأسر الراغبة في العودة.
يذكر أن الحكومة العراقية أطلقت في الثامن من تموز الماضي سياسة من شأنها تحسين أوضاع النازحين والعائدين. وجاءت هذه السياسة إثر مشاورات واسعة النطاق مع النازحين والمرحلين ومع وزارة الهجرة والمهجرين إضافة إلى المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بالتنسيق مع شركاء آخرين.

** *** **

في الموصل أفاد مراسل إذاعة العراق الحر بقيام منظمة الصليب الأحمر الدولية بتوزيع معونات على العشرات من المرحلين في منطقة بعشيقة:
ما زالت العوائل العراقية المهجرة داخل الوطن تعاني من أوضاع حياتية ومعيشية صعبة، الأمر الذي دفع منظمات إنسانية محلية ودولية إلى تقديم المعونات والإغاثات المادية لها، من ذلك ما وزعته مؤخرا منظمة الصليب الأحمر الدولية على العشرات من العوائل النازحة إلى ناحية بعشيقة شرق مدينة الموصل. رئيس مجلس الناحية داسن سليمان المشرف على التوزيع طالب المنظمات الإنسانية المهتمة بتقديم المزيد من المساعدات لهؤلاء المواطنين:
"استقطب الأمن الذي تعيشه ناحية بعشيقة الكثير من العوائل النازحة والمهجرة إليها من المناطق الساخنة، ونحن نقوم الآن بتوزيع 600 حصة من مواد الإغاثة من المواد الغذائية والصحية وهي مساعدات مقدمة من الصليب الأحمر الدولي إلى هذه العوائل وقد سبقتها دفعة أخرى مماثلة. ونحن نطالب المنظمات الإنسانية إرسال المزيد من هذه المساعدات."

من جانبهم شكر المواطنون المهجرون الجمعيات والمنظمات التي قدمت لهم يد العون والمساعدة في محنتهم هذه، آملين تكرار هذه العملية التي تخفف بعضا من معاناتهم:
"نشكر الصليب الأحمر الدولي على المساعدات التي قدمها إلى المهجرين وخاصة الفقراء منهم، ونرجو تكرار مثل هذه الأعمال الخيرية."

وبحسب أعضائه فإن مجلس ناحية بعشيقة يسعى جاهدا بتوزيع المساعدات التي تصل المنطقة إلى المحتاجين من المواطنين المهجرين والتي بلغت مئات الحصص حسب قول أحد أعضاء المجلس:
"نحن مجلس ناحية بعشيقة وزعنا 800 حصة من المساعدات الإنسانية التي وصلتنا من منظمات إنسانية على العوائل النازحة إلى بعشيقة، ولدينا الآن 1200 حصة أخرى وصلتنا من الصليب الأحمر الدولي، ونناشد بالمزيد من المساعدات والإغاثات لأن أوضاع المهجرين صعبة."

على صلة

XS
SM
MD
LG