روابط للدخول

ندوة مشتركة لثلاث شخصيات سياسية كردية حول قانون الانتخابات


عبد الحميد زيباري – أربيل

ضمن سلسلة الندوات التي تقيمها رابطة كاوا للثقافة الكردية في أربيل، نظمت الرابطة ندوة مشتركة لكل من الدكتور محمود عثمان عضو مجلس النواب العراقي والدكتور فؤاد حسين رئيس ديوان رئاسة إقليم كردستان ومحمود محمد عضو المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني.

وسلطت الندوة الضوء على الوضع في كركوك وقانون مجالس المحافظات العراقية، وبالأخص مسألة إجراء الانتخابات في كركوك أو تأجيلها والموقف الكردي من المشاكل الأخيرة التي حدثت بسبب مصادقة مجلس النواب العراقي على قانون مجالس المحافظات رغم الاعتراضات الكردية.

الدكتور فؤاد حسين وفي حديث مع إذاعة العراق الحر عقب انتهاء الندوة أشار إلى المحاور التي طرحوها:
"أبرز النقاط التي تم طرحها في الندوة تتعلق بقانون المحافظات الذي تبناها مجلس النواب العراقي وخلفية القانون وخلفية التكتلات التي دفعت على المصادقة على القانون وكيفية التعامل مع المشاكل والتحالفات العراقية والكردستانية."

وأكد حسين أن المشكلة التي حصلت بين القوى السياسية العراقية تؤثر على العملية السياسية في العراق، مؤكدا وجود أجندات سياسية سرية تقف وراء هذه المشاكل:
"التأجيل يعني أنه ليس هناك توافق بين القوى الأساسية. ونحن كنا مع تبني القانون وإجراء الانتخابات، ولكن هناك بعض الفئات تعمل ضد تبني قانون الانتخابات وهذه الحالة تؤثر على الوضع السياسي في العراق وتعني أنه هناك سياسة علنية وسياسة سرية وأن السياسة السرية هي التي تحدد الموقف السياسي."

وأوضح رئيس ديوان رئاسة الإقليم أن المشاورات الآن مستمرة للوصول إلى توافق سياسي بشأن مسألة الانتخابات في كركوك:
"المشاورات مستمرة لأننا وصلنا إلى طريق مسدود ويجب فتح هذا الطريق لأن الطريق المسدود سيؤدي بنا إلى التراجع."

من جانبه شدد الدكتور محمود عثمان عضو مجلس النواب العراقي على ضرورة التخلص من التدخلات الخارجية التي تعقد الأوضاع بحسب قوله:
"العامل الداخلي جدا مؤثر ولكن إذا تحاورت الأطراف العراقية دون تدخلات خارجية وبالأخص التدخلات المتحيزة لأنها هي التي تعقـّد الأوضاع فسنصل إلى حل."

فيما أكد محمود محمد عضو المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني على حل مسألة كركوك عن طريق الدستور العراقي، مؤكدا أن الحلول العسكرية لم تستطع سابقا حل هذه المشكلة:
"كركوك ليست مشكلة حديثة وفد أشرنا إلى أنها مشكلة قديمة ووضعت لها حلول متنوعة منها الإيمان بحلها عن طريق السلاح الذي اختارته الحكومة العراقية ونحن جاوبنا الحكومة العراقية عن طريق الحوار الذي اخترناه. والآن يجب أن يحل عن طريق الدستور والقانون لأنها أصل المشاكل في العراق."

على صلة

XS
SM
MD
LG