روابط للدخول

الكاتب علي السوداني يوقع في عمان مجموعته القصصية (خمسون حانة وحانة)


فائقة رسول سرحان – عمّان

في أمسية حضرها حشد من المهتمين بالشأن الثقافي، وقع الكاتب علي السوادني في عمان مجموعته القصصية السادسة بطبعتها الثانية (خمسون حانة وحانة). وبدأت الأمسية بقراءة نقدية لأعمال السوداني قدمها أستاذ الأدب العباسي في جامعة فيلاديلفيا بعمان الدكتور هيثم سرحان، حيث قال إن تجربة القاص علي السوداني تمتد في الزمان والمكان امتدادا لامتناهيا وغير محدود، فإذا كان مستوى الزمان يحيل على بدايات تجربة السوداني الإبداعية وهو العام 1991 فإن مستوى الزمان الإبداعي في تجربته يعود إلى نوادر الأعراب وأكاذيبهم ثم يمتد ليشمل جذوره العوام التي أرساها الجاحظ في كتبه ورسائله.

وقال السوداني الذي يصفه الكثير بالكاتب الساخر إنه يواجه المعاناة التي يمر بها العراق من وجع وقهر من خلال كتاباته الساخرة التي يجد فيها وسيلة للهروب من الواقع.

الروائي عبد الستار ناصر وصف المجموعة بأنها قصص حياتية والمسائل الإنسانية التي تناولها السوداني من خلال محور ثابت واضح وهو السخرية من الأشياء والضحك مما هو قاس في الوجود، وأشار إلى أن السوداني أعطى القصة القصيرة مذاقا ساخرا وجديدا.

يشار إلى أن مجموعة السوداني القصصية (خمسون حانة وحانة) تتكون من جزأين: الأول دراسة نقدية طويلة استغرقت نصف الكتاب للناقد ناظم عودة بعنوان (السرد والسخرية، مرويات المجالس البغدادية الحديثة)، في حين يتكون الجزء الثاني من 50 قصة تتناول أحداث وقصص حانات مر بها المؤلف في عمان وبغداد ودمشق والمنامة وحكايات أصدقائه.

على صلة

XS
SM
MD
LG