روابط للدخول

هيئة الهلال الأحمر توزع كميات محدودة من المواد الغذائية على عدد من العوائل النازحة في السليمانية


أحمد الزبيدي – السليمانية

في الوقت الذي أعلنت فيه جهات أمنية عن عودة الأمن إلى مناطق عديدة من العاصمة بغداد مطالبة العوائل التي هجرت منها بالعودة إليها، إلا أن عدداً غير قليل من هذه العوائل لا زالت ترفض العودة بحجة عدم تحسن الوضع الأمني في مناطق سكناها. وبسبب سوء الحالة المادية التي تعيشها هذه العوائل التي نزحت إلى إقليم كردستان بحثا عن الأمان لا يزال عدد من المنظمات الإنسانية تقوم بتوزيع مساعدات غذائية على قسم من تلك العوائل في محاولة منها للتخفيف عن كاهلها ولو بشيء بسيط.

ومن هذه المنظمات هيئة الهلال الأحمر العراقي فرع السليمانية، إذ قامت هذه الهيئة وبالتعاون مع دائرة المهجرين والمهاجرين في السليمانية بتوزيع عدد من المواد الغذائية على نحو 500 عائلة من العوائل النازحة إلى المدينة.

إذاعة العراق الحر حضرت عملية التوزيع والتقت بمدير هيئة الهلال الأحمر في السليمانية جلال محمود سعيد الذي أكد أن الهيئة قدمت مساعدات إلى نحو 10 آلاف عائلة نازحة من عام 2006 وحتى يومنا هذا.

في حين عبر البعض عن رغبته بأن يكون هنالك اهتمام أكبر من قبل الحكومة المركزية والحكومة المحلية بأوضاع المهجرين التي وصفها البعض بالصعبة، كما تحدثت أم دينا وهي إحدى ربات البيوت التي تعرضت للتهجير من منطقة الحرية مشيرة إلى أن العديد من العوائل العربية التي نزحت إلى إقليم كردستان تعاني الكثير بسبب ضعف الحالة المادية لها.

أما مدير دائرة المهجرين والمهاجرين جبار محمد علي فقد حمل وزارة المهجرين والمهاجرين في الحكومة المركزية الأوضاع الصعبة التي يعيشها النازحون كون المنحة التي كان مجلس الوزراء العراقي قد أقرها العام الماضي لم يتم توزيعها على أي من العوائل النازحة في إقليم كردستان بالرغم من المناشدات الكثيرة على حد تعبيره.

يذكر أن المواد الغذائية التي وزعت من قبل هيئة الهلال الأحمر العراقي فرع السليمانية اقتصرت على خمسة كيلوات من الرز وعدد من البقوليات المعلبة وربع كيلو تمر بالإضافة إلى عدد من المنظفات.

على صلة

XS
SM
MD
LG