روابط للدخول

آمال العراقيين وتوقعاتهم تتزايد بقرب دخول الشركات الأجنبية إلى بلادهم لتحقيق الازدهار


عادل محمود – بغداد

كما كان التدهور الأمني ينعكس بشكل شامل على مختلف مفاصل الحياة، فإن التحسن الأمني كان ولا يزال يشمل تفاصيل أكثر وأكثر في حياة الناس. ومن أبرز هذه المجالات هو مجال العمل والذي لا غنى للناس عنه لكسب عيشهم. كما ينعكس هذا التحسن بشكل متزايد على تفاصيل الحياة الاجتماعية الأخرى والأوضاع النفسية للناس، فيما أصبحت مظاهر مثل عودة الأطباء من الخارج وافتتاح عياداتهم أو كثرة أصوات أبواق مواكب الزفاف من المظاهر المتزايدة في الحياة الاجتماعية. من الهواجس المهمة التي تعزز أمل الناس بمزيد من الازدهار في الأوضاع هو توقعهم لما يمكن أن يجلبه هذا التحسن من عمل وحركة للشركات الأجنبية وما يتركه ذلك من تأثير على مختلف مناحي الحياة ولا سيما البطالة. إلا إن تحويل تصورات من هذا النوع إلى واقع لا يزال يواجه عقبات ملموسة بدءاً من المصاعب التي تواجهها العملية السياسية ومرورا بمختلف المشاكل العالقة والتي تحتاج إلى حلول قد يطول أمدها.

على صلة

XS
SM
MD
LG