روابط للدخول

دريسكول يؤكد وجود بعض التحديات تواجه القوات المشتركة في الموصل


إذاعة العراق الحر – بغداد

في اكثر من مناسبة يؤكد القادة الاميركان على انخفاض العنف في العراق والسعي الجاد لتدريب القوات الامنية العراقية بما يضمن جاهزيتهم لتسليمهم الملف الامني في معظم المحافظات،وهكذا بدا رئيس قسم الاتصالات الاستراتيجية في قوات متعددة الجنسيات الادميرال باتريك درسكول،بدا متفائلاً امام التطورات الامنية الايجابية في العراق، لكنه في الوقت نفسه أشار الى بعض التحديات التي تواجه القوات المشتركة في الموصل...إذاعة العراق الحر التقت درسكول في لقاء الطاولة المستديرة وكان في مقدمة ماطرحته من الاسئلة ظاهرة الانتحاريات التي برزت مؤخراً ما دعا الى اللجوء الى تشكيل بنات العراق لمواجهة مثل هذه العمليات،حيث أكد درسكول بان أعداد الانتحاريات إزدادت عن العام الماضي وقد لجأ اليها تنظيم القاعدة بعد الضربات القوية التي تعرض لها التنظيم في العراق وانخفاض اعداد المتسللين من الاجانب عبر الحدود بنسبة كبيرة،حيث شهد العام الماضي دخول نحو مائة متسلل منهم شهرياً لينخفض الى 20 متسللاً في الوقت الحالي الأمر الذي دعا القاعدة للبحث عن بدائل فاستغلت النساء اللواتي لديهن ظروف معينة ممن قتل زوجها او شقيقها في أعمال العنف،وتقوم قوات التحالف بتدريب نساء على القيام باعمال تفتيشية كما ان القوات العرابقية هي الاخرى تدرب نساءً وتشكيل مايسمى ببنات العراق.

وتقوم القوات العراقية وبمساندة قوات متعددة الجنسيات بعملية عسكرية موسعة في ديالى التي تعد معقلاً كبيراًللقاعدة وشهدت اعمالاً ارهابية إستهدفت المدنيين،ويؤكد الادميرال درسكول بان ديالى أرض زراعية ما يعني سهولة إختباء عناصر القاعدة فيها،لكن الموصل تعد اكثر صعوبة على المدى البعيد لان عدد السكان اكثر والقاعدة مصرة على التواجد بها وهي محاددة لسوريا ما يسهل دخول المتسللين الاجانب.

وفيما يتعلق بمعسكر أشرف في ديالى والخاص بمنظمة مجاهدي خلق الايرانية،فقد اكد دريسكول بان المنظمة خاضعة لاتفاقية جنيف وهي تحت رعاية القوات الاميركية وستنضم القوات العراقية للاشراف على حمايتها،مشيرا الى وجود مفاوضات تجري بين الولايات المتحدة والحكومة العراقية والصليب الاحمر لايجاد حل للمنظمة.

على صلة

XS
SM
MD
LG