روابط للدخول

مستشفى الطواريء في دهوك يستقبل عددا من جرحى انفجار تلعفر


عبد الخالق سلطان – دهوك

في حوالي الساعة السابعة من مساء يوم الجمعة 8-8-2008 حدث انفجار كبير في حي العلاوي في مركز قضاء تلعفر وادى الأنفجار الى سقوط 25 قتيلا واكثر من 70 جريحا بحسب قول (توفيق خليل ) عضو مجلس محافظة الموصل الذي كان يتفقد الجرحى الذين تم نقلهم الى مستشفى الطوارئ بدهوك والذي بين لأذاعة العراق الحر ان الهدف من وراء هذه العمليات "هو زرع الفتنة الطائيفية في المنطقة" وقد عزى خليل اسباب هذه التفجيرات المتكررة في تلعفر الى" عمليات النقل التي جرت لبعض الضباط الأكفاء في الفترة الأخيرة من قضاء تلعفر"
واثناء تجوالنا بين الجرحى الذين تم نقلهم الى محافظة دهوك والبالغ عددهم 25 جريحا التقينا ب(حسين عبدالكريم ) الذي كان يقف على رأس طفل كان يبلغ من العمر 11 عاما الذي قال" هذه العمليات الأجرامية تريد زرع فتنة في تلبعفر والا فما ذنب هؤلاء الأطفال الأبرياء "
ومن الضحايا الأخرين الذين تم نقلهم المعاون الطبي (عبدالجبار علي) الذي كان يعمل في عيادتة عندما حدث التفجير والذي اوضح ان "الحكومة غير قادرة على بسط الأمن في المنطقة" وان هذه العمليات تهدف الى" خلق فتنة طائفية داخل تلعفر"
الدكتور عبالله ابراهيم معاون مدير مستشفى الطوارئ بدهوك اوضح انهم اتخذوا كافة الأحتياطات عندما سمعوا بالأنفجار وبحسب قوله فانهم "اجرينا اكثر من عشر عمليت جراحية ونحن بصدد اجراء عمليات اخرى"
ومن جهته اشار الشيخ ( صلاح الخالدي ) عضو مجلس محافظة الموصل الى انهم "على وشك البدء بعملية امنية واسعة النطاق في عموم محافظة الموصل" يذكر ان هذه هي حادثة التفجير الخامسة التي تحدث في مركز قضاء تلعفر تؤدي الى سقوط العشرات من المواطنين وغالبية هذه التفجيرات تتم بواسطة السيارات المفخخة.

على صلة

XS
SM
MD
LG