روابط للدخول

معرض للكتاب أقيم على هامش مهرجان ربيع الشهادة الثقافي الرابع في كربلاء


مصطفى عبد الواحد – كربلاء

من بين الفعاليات التي تضمنها منهاج مهرجان ربيع الشهادة الثقافي الرابع المقام في كربلاء، هو معرض للكتب، شارك فيه هذا العام العشرات من أصحاب المكتبات الذين نقلوا على ما يبدو كتبهم في شارع الإمام الحسين وغيره من الشوارع في المدن الأخرى إلى الرواق الذي خصص لهذا المعرض.. مئات العناوين من الكتب التي طبعت بأحجام عديدة وأغلفة أنيقة ومتنوعة قد ضمها المعرض، فضلا عن أنه اشتمل على الكتب المطبوعة على أقراص ليزرية ، ميسر الحكيم المشرف على قسم المعارض في مهرجان ربيع الشهادة:

المعرض خصص أماكن كبيرة للمؤسسات الثقافية ودور العرض والنشر وهو يبرز النشاطات الثقافية من خلال معروضات عدة منها الكتب والأقراص المدمجة والنشرات".


شارك في معرض الكتاب ممثلون لدور نشر عراقية وعربية بحسب ميسر الحكيم وشهد المعرض طوال الأيام القليلة الماضية مرورا من قبل زوار العتبات المقدسة وبعض أبناء المدينة، غير أن هذا المرور لايعني أن كل الذين تصفحوا الكتب يبحثون عن عناوين معينة، فربما بعضهم يبحث عن الصور أو عن أغلفة جميلة، وآخرون يبحثون عن كتب تتعلق بتحضير الأرواح والسحر كما يشير إبراهيم حسين صاحب أحد المكتبات المشاركة في المعرض/5
إقبالا من قبل الكثير من الزائرين وأبناء المدينة:

" للأسف هناك من يبحث عن كتب روحانية وهي مضرة بشكل كبير مع ان لدينا عناوين تنمي الروح والعقل وبشكل راق جدا".

بعض ممن زار المعرض الخاص بالكتاب أخذوا عليه غلاء أسعار الكتب وعدم اختلافها عن اسعار السوق إلا قليلا في حين يتوجب في المعارض أن أسعار الكتب فيها تكون أقل من السوق، أما بعض أخر ومنهم أبو حيدر فأشاروا إلى أن الكتب المعروضة هي ذاتها تقريبا الموجودة في الأسواق ولم يشتمل على كتب جديدة، اي انها بحسب تعبير أبو حيدر كتب قديمة جديدة بالطباعة والأغلفة فقط:

" الطبعات جديدة ولكنها تحمل ذات المضامين القديمة".

بينما قال بعض المشاركين في المعرض حول أسعار الكتب إنها ارخص لأنها مدعومة من قبل صاحب المؤسسات المشاركة، في وقت اشتكى مشاركون وزوار من ضيق المساحة المخصصة لمعرض الكتب والتي سببت زحاما ملحوظا في الرواق المخصص له، وأقر المشرف على المعرض ميسر الحكيم بهذه الملاحظة قائلا :
" اعتقد اننا نحتاج الى مساحة أكبر لإقامة معارض الكتب علما اننا نعرض الكتب على مساحة 1600 متر مربع"

جدير بالإشارة أن إقامة مهرجان ربيع الشهادة هو تقليد سنوي في كربلاء ويشتمل على العديد من الفعاليات لعل من ابرزها معرض الكتاب ومعرض الفنون التشكيلية، ومع ما يسجله البعض من ملاحظات على هذه المعارض غير انها تبقى علامة فارقة قد تسهم في تعزيز التوجه الثقافي العام.
مصطفى عبد الواحد اذاعة العراق الحر كربلاء

على صلة

XS
SM
MD
LG