روابط للدخول

المفوضية العليا للانتخابات تؤكد مراجعة 300 ألف شخص فقط لمراكز تسجيل الناخبين


أحمد الزبيدي – السليمانية

ما ان اعلن مجلس النواب العراقي تاجيل جلساته حتى شهر ايلول بعد اخفاقه في ايجاد حل توافقي لاقرار قانون انتخابات مجالس المحافظات والاقضية والنواحي حتى تناقلت بعض وسائل الاعلام اخبار مفادها اعلان المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق تاجيلها الانتخابات الى العام القادم بحجة ان الوقت المتبقي امام المفوضية لم يعد يكفي لااجراءات الانتخابات في موعدها المحدد في الاول من الشهر العاشر او حتى نهاية العام الجاري.

التقارير الصحفية ذاتها ذكرت ان هذا القرار جاء بالاتفاق بين المفوضية و ممثل الامين العام للامم المتحدة دي مستورا.

اذاعة العراق الحر التقت رئيس مجلس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات فرج الحيدري الذي الوصف هذه التقارير بانها غير دقيقة موكدا ان أي تصريح بهذا الشان لم يصدر عن المفوضية, الا انه لم يستبعد في نفس الوقت تاجيلها في حال استمرار الخلاف بشان القانون.

وكشف الحيدري عن نية المفوضية تمديد فترة تحديث سجل الناخبين كون الارقام التي تبين عدد المراجعين لمراكز تسجيل الناخبين جاءت مخيبة للامالمشيرا الى ان اسباب ذلك التراجع تكمن في عدم اقرار القانون حتى الان كما ان ضعف الحملة الاعلانية ايضا دور في ذلك.

واعلن رئيس مجلس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات فرج الحيدري عن ان مساء الخميس شهد لقاءا بين ممثل الامين العام للامم المتحدة دي مستورا وبين مجلس المفوضية وتم خلال القاء مناقشة بعض الامور الفنية التي يمكن اجراؤها دون انتظار اقرار القانون مشيرا الى ان الامم المتحدة اعلنت عن رغبتها بزيادة عدد العملين في بعثتها الحالية من اجل المساهمة بدورا اكبر في الاعداد للانتخابات
يذكر الاجتماعات بين الكتل السياسية لازالت مستمرة من اجل التوصل الى حل توافقي من شانه انهاء الخلاف على قانون انتخابات مجالس المحافظات والاقضية والنواحي في اسرع وقت ممكن.

على صلة

XS
SM
MD
LG