روابط للدخول

تذمر واستياء بين الموظفين بعد قرار تأجيل صرف زيادة الرواتب


إذاعة العراق الحر – بغداد

شعور بالقلق والتذمر ينتاب الموظفين في دوائر الدولة كافة بعد قرار وزارة المالية بتأجيل صرف الزيادة الأخيرة في الرواتب للأشهر من أيلول وحتى نهاية العام الحالي على أن يتم صرفها في شهر كانون الثاني من العام القادم،عدد من الموظفين أكدوا بأنهم لم يهنأوا بالزيادة في رواتبهم في حين قال بعضهم بأنهم تورطوا في سلف وإيجارات وشراء مواد بالتقسيط،والقوا باللائمة على الحكومة.

يذكر إن العراق لديه التزامات مع صندوق النقد الدولي حصل بموجبها على تخفيض 80% من ديونه حيث كان العراق يسير وفق خطوات رسمها له البنك الدولي الذي اعترض على الزيادة الأخيرة في الرواتب التي أدت إلى زيادة في نسبة التضخم،وقد استطاع العراق أن يخفض 60% من ديونه في حين بقيت 20% تقدر بثلاثين مليار دولار،وفق ما أشارت إليه عضو اللجنة المالية في مجلس النواب آلاء السعدون في تصريح خاص بإذاعة العراق الحر التي طالبت الموظفين بالصبر على الحكومة للعام القادم حيث سيتم منحهم كامل حقوقهم،كما إن التزام العراق مع صندوق النقد الدولي سينتهي نهاية هذا العام.

إلا إن عدداً كبيراً من الموظفين رفضوا مثل هذه المبررات،طالما إن تأثير صرف الزيادة ترتبط بحياتهم المعيشية اليومية بشكل مباشر.

وقد أقرت اللجنة المالية في مجلس النواب بأنها قد تجاوزت السقف المحدد للرواتب في الموازنة العامة عند إعدادها لقانون سلم الرواتب الجديد،وأكدت السعدون بان عدم التنسيق من قبل وزارة المالية مع اللجنة المالية في مجلس النواب أدى إلى هذا الإشكال.

على صلة

XS
SM
MD
LG