روابط للدخول

عرض للصحف البغدادية الصادرة يوم الأربعاء 6 آب


محمد قادر

لازالت تداعيات ازمة كركوك ومباحثات القادة السياسيين حولها تتصدر عناوين صحف بغداد.
لتشير صحيفة التآخي الناطقة باسم الحزب الديمقراطي الكوردستاني الى استنكار النائب عبدالله صالح عضو التحالف الكوردستاني لمواقف القوى العربية وتعنتها في ايصال المفاوضات الى نقطة الصفر. (بحسب تعبيره)
وفي تصريح لصحيفة (التآخي) اكد صالح أن الحزب الأسلامي الذي يتزعم المفاوضات بدأ يتحرك وفق أجندة خارجية، مستنكرا في الوقت نفسه موقف الأعلام الذي روج لقضية رفض التحالف الكوردستاني لكل المقترحات المقدمة وتعنته في رفض حل قضية كركوك.

وفي صفحة آراء تنشر التآخي مقالة لـ محمود الوندي يقول فيها: إن مسألة ما يحدث الآن في البرلمان من أزمة حول كركوك، هي ليست سوى واجهة لقضايا أكثر إشكالية وتعقيداً في المدى المنظور، وهي تعتبر جزءاً من أجندات داخلية عراقية وإقليمية ودولية، وبغض النظر عن الاختلاف في وجهات نظرهم (يقول الكاتب)، تتحرك هذه الجهات بمحاولاتهم الجادة لأستهداف التجربة العراقية الجديدة عبر بوابة كركوك على دق إسفين في العلاقات الشيعية الكوردية لعدم استقرار العراق وإعادة عجلة التأريخ الى الوراء والعودة الى الصراع بين الحكومة المركزية والشعب الكوردي.
والكلام يبقى لمحمود الوندي في صحيفة التآخي

وننتقل منها الى جريدة الصباح التي تصدر عن شبكة الاعلام العراقي، لنقرأ فيها ان مستشار وزارة المالية لشؤون المصارف ضياء حبيب الخيون قد اكد ايقاف صرف الزيادة المقررة في رواتب الموظفين ابتداء من مطلع ايلول المقبل حتى نهاية العام 2008 بعد اعتراض صندوق النقد الدولي للسيولة النقدية التي اغرقت السوق المحلية.

من جهتها نشرت صحيفة الزمان بطبعتها البغدادية خبر رفض شركة عراقية أهلية حجز وإتلاف آلاف الاطنان من الرز غير الصالح للإستهلاك البشري، المستوردة لحساب وزارة التجارة .

اما الشأن الرياضي فكان له مساحة في صحف يوم الاربعاء، ففي الوقت الذي نقلت صحيفة المشرق تأكيد رئيس اتحاد الكرة حسين سعيد (خلال حديثه للصحيفة) من انه اجرى اتصالاً مع المدرب البرازيلي فييرا كونه احد الخيارات المطروحة لتدريب المنتخب الوطني.
الا ان صحيفة المدى من جهتها قالت إن فييرا قد حسم التكهنات العراقية التي انتشرت في الاونة الاخيرة وتوجه الى العاصمة القطرية الدوحة بصدد وضع النقاط الاخيرة فوق سطورتعاقده مع ادارة نادي الأهلي القطري.

على صلة

XS
SM
MD
LG