روابط للدخول

الإجراءات العملية المتخذة للتصدي لظاهرة الفساد ما زالت غير محسوسة بالنسبة للمواطنين


عادل محمود – بغداد

من المعروف أن ظاهرة الفساد الإداري والمالي متفشية في البلاد، ورغم التصريحات العديدة حول هذه الظاهرة واللجان التي شكلت للحد منها لم يلاحظ المواطن نتائج ملموسة بهذا الاتجاه، هذا المواطن الذي يسمع بكثرة عن المبالغ الضخمة التي أهدرت بسبب الفساد، أو العراقيل الكبيرة التي يضعها أمام تطور البلاد. العراقيون اليوم كثيرا ما يشيرون إلى الشريحة التي ارتقت اقتصاديا أو سياسيا أو إداريا بشكل غير مشروع بعد إسقاط حكم صدام بمصطلح(الحواسم)والذي أطلق في البداية على من شارك بأعمال السلب والنهب التي رافقت القضاء على ذلك الحكم. ورغم إعلان رئيس الوزراء عن إن عام 2008 سيكون عاما للأعمار ولمكافحة الفساد فان إجراءات هيئة النزاهة وفروعها في مختلف المجالات لا زالت خارج التأثير الملموس، في وقت تبقى المطالبة بوقف الهدر المالي والفساد الإداري مطلبا حيويا للملايين المتضررة من هذه الظواهر.

على صلة

XS
SM
MD
LG