روابط للدخول

مجلس النواب يقرر تأجيل البت في قانون انتخابات مجالس المحافظات


رواء حيدر

* وتقرير أميركي ينتقد الحكومة العراقية لعدم إنفاقها ما يكفي على الاعمار

رفع مجلس النواب العراقي جلسته الاستثنائية اليوم بعد المصادقة على الموازنة التكميلية لعام 2008 غير أن الكتل السياسية لم تتمكن من الاتفاق على قانون انتخابات مجالس المحافظات.
رئيس المجلس محمود المشهداني قال إن النواب سيعودون إلى عقد جلساتهم في التاسع من أيلول المقبل غير انه طلب من اللجان المكلفة بحل قضية الانتخابات بمواصلة مفاوضاتها. هذا التأجيل يعني أن الانتخابات في المحافظات ستتأجل حتى العام المقبل.
إذاعة العراق الحر سألت المدير السابق لمكتب رئيس الجمهورية كامران قرداغي عن النتائج المتوقعة لمثل هذا التأجيل على الصعيد السياسي فقال:
( صوت كامران قرداغي )

أصدر مكتب المحاسبة الحكومي في الولايات المتحدة تقريرا ذكر فيه أن فائض الميزانية لدى الحكومة العراقية قد يصل إلى ثمانين مليار دولار في نهاية هذا العام غير أن التقرير أشار إلى أن الحكومة العراقية لم تنفق ما يكفي من الأموال على جهود الاعمار. في هذه الأثناء تتوالى اعلانات الحكومة العراقية عن مشاريع جديدة لتنمية مناطق بأكملها وتطوير الخدمات الموفرة للمواطنين.

تقرير مكتب المحاسبة الحكومي في الولايات المتحدة أوضح أن مبالغ متبقية من ميزانيات الأعوام 2005 و 2006 و 2007 إضافة إلى مبالغ تجمعت وما زالت تتجمع بفضل ارتفاع أسعار النفط العالمية وبفضل زيادة الإنتاج من النفط العراقي وبسبب عدم قدرة الحكومة على إنفاق ما لديها من أموال واستمرار هشاشة الأوضاع الأمنية.
وضع مكتب المحاسبة الحكومي تقريره بناءا على طلب من عضوي لجنة الخدمات المسلحة في مجلس الشيوخ الأميركي الديمقراطي كارل ليفن والجمهوري جون وورنر. وكالة اسوشيتيد بريس للأنباء نقلت عن السناتور ليفن قوله إن لدى الحكومة العراقية عشرات المليارات من الدولارات حاليا لتمويل مشاريع الاعمار وبالتالي لم يعد هناك مبرر لأن يتحمل دافعو الضرائب الأميركيون كلف مشاريع يمكن للعراقيين أنفسهم تغطيتها. الوكالة نقلت عن السناتور وورنر قوله إن الوقت قد حان كي تتحمل الحكومة العراقية كامل مسؤوليتها في مجال توفير الخدمات وتحسين ظروف حياة الشعب العراقي.
هذا وكانت الولايات المتحدة قد خصصت مبالغ لإعمار العراق منذ عام 2003. مستشار الهيئة الوطنية للاستثمار عبد الله البندر:
( صوت عبد الله البندر )

تقرير مكتب المحاسبة الحكومي في الولايات المتحدة أشار إلى عوامل أخرى تعرقل إنفاق الحكومة العراقية أموالها على الاعمار ومنها نقص الكوادر وأصحاب الخبرة والدراية في مجال الميزانية مما يحدد قدرة الحكومة على وضع خطط استثمار وتنفيذ هذه الخطط، إضافة إلى عامل آخر وهو ضعف نظام المحاسبة في البلاد. إذاعة العراق الحر سألت البندر عن سبب تأخر تنفيذ مشاريع وعقود الاعمار والاستثمار في العراق فأقر بوجود بعض العراقيل:
( صوت عبد الله البندر )

مع ذلك من الملاحظ أن الحكومة العراقية تبذل جهودا حثيثة لتنفيذ خطط الاعمار. يوم الثلاثاء أعلن تحسين الشيخلي الناطق المدني باسم خطة فرض القانون في بغداد، عن خطة لتطوير العاصمة كشف فيها عن تخصيص ثلاثة مليارات دولار لتحسين البنى التحتية في العاصمة منها ما يتعلق بالمياه والمجاري والطرق والنفايات وغيرها:
( صوت تحسين الشيخلي )

هذا وكان مجلس الوزراء قد وافق قبل أيام على خطة وضعتها أمانة بغداد لإعادة بناء مدينة الصدر بشكل حضاري وبتصميم عالمي مطابق لكل المواصفات الإنسانية والبيئية وجعلها مدينة نموذجية لتخليص أهالي المدينة من نقص الخدمات والاختناق الكبير الناجم عن زيادة حجم عدد السكان قياساً بمساكنهم الصغيرة القديمة. أمين بغداد صابر العيساوي قال إن مجلس الوزراء وافق على الخطة المسماة (10×10) أي تخصيص مبلغ (10) مليارات دولار تصرف على مدى (10) سنوات وستشمل بناء ثلاثة مجمعات سكنية عمودية في مناطق الحبيبية وحي أور وخلف السدة وبمجموع لايقل عن (30000) ألف وحدة سكنية. الناطق المدني باسم خطة فرض القانون تحسين الشيخلي أوضح من جانبه:
( صوت تحسين الشيخلي )

أيضا وبدعم من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية عقد في بغداد يوم الثلاثاء مؤتمر لتحليل ميزات اللجنة العامة لتوزيع الثروة الفيدرالية حضره محافظو ورؤساء مجالس المحافظات.
إذاعة العراق الحر سألت مسؤولين في المحافظات عن خطط التنمية فيها فأقروا كلهم برغبتهم في أن تنفذ المحافظات مشاريع الاعمار بالاعتماد على نفسها وشكا بعضهم من عدم تسلم الأموال المخصصة لهم في الوقت المحدد.

حميد الطرفي نائب رئيس مجلس محافظة كربلاء اثنى على خطط الحكومة الفيدرالية لتوفير الأموال اللازمة للاعمار غير انه دعا إلى منح استقلال اكبر للمحافظات مع إقراره بوجود نقص في الكوادر المتخصصة:
( صوت حميد الطرفي )

هذا الرأي أيده أيضا عبد السلام العاني رئيس مجلس محافظة الانبار إذ قال في حديث خاص بإذاعة العراق الحر:
( صوت عبد السلام العاني )

مستشار الهيئة الوطنية للاستثمار عبد الله البندر أكد من جانبه أن الحكومة العراقية تعمل حاليا على تخفيف الإجراءات الروتينية التي تحكم التعامل بين الحكومة الاتحادية والمحافظات وتوزيع العقود الخاصة بها على الشركات المنفذة:
( صوت عبد الله البندر )

نائب رئيس الوزراء رافع العيساوي أعلن يوم الثلاثاء أيضا تخصيص مبلغ مليون دولار لاعمار مدن ونواحي وقرى محافظة ديالى مع إقرار وتخصيص درجات وظيفية لسد حاجة الدوائر الحكومية في المحافظة وجاء ذلك دعما لعملية بشائر الخير الأمنية، حسب بيان صدر عن مكتب نائب رئيس الوزراء وتلقت إذاعة العراق الحر نسخة منه. نائب محافظ ديالى عماد الحيدري قال لإذاعة العراق الحر:
( صوت عماد الحيدري )

هذا وجاء في بيان صدر عن الحكومة العراقية أن الهيئة الوطنية للاستثمار تقوم حاليا بدراسة جملة مشاريع استثمارية ستراتيجية تقدمت بها شركات مشتركة لبناء مجمعات سكنية ومستشفيات تخصصية إضافة إلى فنادق عديدة في مختلف أنحاء العراق لاستيعاب البطالة وتنشيط الحركة التجارية.

على صلة

XS
SM
MD
LG