روابط للدخول

مجلس النواب العراقي يوافق على الموازنة التكميلية ويرجئ التصويت على قانون انتخابات مجالس المحافظات


ناظم ياسين

وافق مجلس النواب العراقي في جلسته الاستثنائية الأربعاء على الموازنة التكميلية للحكومة العراقية والتي تبلغ نحو واحد وعشرين مليار دولار. وبهذه الأموال الإضافية يرتفع حجم المخصصات في الموازنة العامة لعام 2008 إلى نحو سبعين مليار دولار.

من جهة أخرى، أرجأ مجلس النواب العراقي الأربعاء التصويت على قانون انتخابات مجالس المحافظات إلى ما بعد انتهاء العطلة الصيفية.
وقال نائب رئيس المجلس خالد العطية إن مشروع القانون سيُعرض على البرلمان على الأرجح بعد انتهاء العطلة الصيفية في التاسع من أيلول.
وأضاف العطية أن "من الممكن إجراء جلسة استثنائية قبل هذا الموعد في حالة التوصل إلى توافق... لكن هذا احتمال ضعيف لأنه سيحتاج إلى اكتمال النصاب وهذا أمر سيصعب تحقيقه"، بحسب ما نقلت عنه وكالة رويترز للأنباء.

صرح الناطق باسم وزارة الداخلية العراقية عبد الكريم خلف الأربعاء بأن القوات العراقية اعتقلت ثلاث نساء انتحاريات خلال عملية واسعة ضد المتمردين المرتبطين بتنظيم القاعدة قرب بعقوبة.
ونقلت وكالة فرانس برس للأنباء عن خلف تصريحه بأن قوة عراقية اعتقلت مساء الثلاثاء ثلاث نساء في منزل يبعد خمسة كيلومترات شمال بعقوبة يتحضرن لهجمات انتحارية ضد قواتنا في المنطقة.
وأضاف أن اعتقال النساء الثلاث جاء بعد أن "أدلى مشتبه به بمعلومات حول وجود ثلاثة انتحاريات شمال بغداد يرمين إلى تنفيذ عمليات انتحارية ضد قواتنا"، بحسب تعبيره.

من جهة أخرى، أعلن الناطق باسم وزارة الدفاع العراقية محمد العسكري الأربعاء أن عدد المطلوبين الذين اعتقلوا منذ بدء عملية (بشائر الخير) في ديالى بلغ 483 بينهم 16 قياديا في ما تعرف
بـ (دولة العراق الإسلامية) التي تضم فصائل مرتبطة بتنظيم القاعدة.
هذا وقد دخلت عملية (بشائر الخير) التي أطلقتها القوات العراقية بدعم من القوات الأميركية الأسبوع الماضي لملاحقة تنظيم القاعدة والخارجين عن القانون في ديالى دخلت يومها التاسع.
وقال العسكري في تصريح لوكالة فرانس برس إن "حصيلة عمليات بشائر الخير في يومها التاسع بلغت 483 مطلوبا بينهم 52 مشتبها بهم". وأضاف أن "بين المعتقلين 16 قياديا في ما يسمى (دولة العراق الإسلامية) وهم الرؤوس الفاعلة في قيادة وتخطيط وتنفيذ الهجمات في هذه المنطقة الساخنة ومسؤولين عن تنفيذ هجمات خارج ديالى أيضا"، على حد تعبيره.
كما نُقل عنه القول إن "عشرة آخرين من قادة تنظيم القاعدة سلّموا أنفسهم إلى قوات الأمن العراقية".


في دمشق، اختُتمت الأربعاء اجتماعات اللجنة الوزارية الاقتصادية السورية العراقية المنبثقة عن اللجنة العليا بالتوقيع على محضر اجتماعات اللجنة.
وأفادت الوكالة العربية السورية للأنباء (سانا) بأن المحضر الذي وقعه وزير الاقتصاد والتجارة السوري عامر حسني لطفي ووزير التجارة العراقي عبد الفلاح السوداني تضمن عددا من الآليات لتطوير العلاقات في المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية وزيادة حجم التبادل التجاري وتفعيل دور مجلس رجال الأعمال السوري العراقي ودراسة إمكانية تسوية حقوق القطاعين العام والخاص لدى الجانب العراقي والأعباء المترتبة جراء تواجد المهجرين العراقيين في سورية وإصلاح بعض خطوط نقل النفط والغاز وتبادل المشتقات النفطية والربط الكهربائي واستخدام الموانئ السورية لاستيراد البضائع إلى العراق وربط سكك الحديد بين البلدين.


أفادت وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية الأربعاء بأن القائد العام للقوات متعددة الجنسيات في العراق الجنرال ديفيد بيتريوس وصل إلى بيروت على رأس وفد عسكري أميركي في زيارة لم يعلن عنها مسبقاً.
وجاء في نبأ لاحق أن الرئيس اللبناني ميشال سليمان استقبل بيتريوس وبحث معه في التعاون العسكري بين لبنان والولايات المتحدة.
وأفيد بأن المحادثات تناولت سبل التعاون السياسي والعسكري بين لبنان والولايات المتحدة والمساعدات العسكرية الأميركية التي يتلقاها الجيش اللبناني.
يذكر أن الجنرال بيتريوس سوف يتولى في أيلول المقبل منصب قائد القيادة الأميركية الوسطى وهي القيادة المسؤولة عن العمليات العسكرية الأميركية في منطقة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى.

في نواكشوط، احتجز عسكريون الأربعاء الرئيس الموريتاني سيدي ولد شيخ عبد الله ورئيس الوزراء يحيى ولد احمد الواقف. وأفادت مصادر أمنية بأن العسكريين اقتادوا رئيس الدولة وهو أول رئيس ينُتخب ديمقراطيا في آذار 2007 منذ استقلال البلاد في 1960 اقتادوه إلى مكان مجهول فيما احتجزوا رئيس الحكومة في ثكنة قريبة من مقر الرئاسة.

ونُقل عن أمل ابنة الرئيس الموريتاني سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله أن حرس الرئاسة احتجز أباها صباح الأربعاء في انقلاب عسكري، بحسب ما ورد في نبأ بثته وكالة رويترز للأنباء.

وجاء في نبأ لاحق أن الناطق باسم الرئاسة الموريتانية عبد الله
محمد با أكد لوكالة فرانس برس ان الجنرال محمد ولد عبد العزيز الذي أقيل من مهامه كرئيس للأركان خاص بالرئيس الموريتاني وقائد الحرس الرئاسي هو الذي نفذ الانقلاب العسكري في موريتانيا.

هذا وقد دانَ الاتحاد الإفريقي انقلاب موريتانيا الأربعاء وطالبَ بعودة الحكومة الدستورية في البلاد.
وجاء في بيان صدر عن مقر الاتحاد الإفريقي في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا "إن الاتحاد الإفريقي.. يدين الانقلاب ويطالب بعودة الشرعية الدستورية"، على حد تعبيره.
وأفاد البيان بأن مفوض شؤون السلم والأمن رامتين لامامرا سيتوجه إلى نواكشوط على الفور "لتقييم الوضع على الأرض والمساعدة في تعزيز الحل السلمي للأزمة".
وأضاف أن مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الإفريقي سيعقد أيضاً اجتماعا في وقت قريب لدراسة الموقف.

من جهته، دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الأربعاء إلى إستعادة النظام فورا في موريتانيا حيث أطاح جنود برئيس منتخب ديمقراطيا.
ونُقل عن ناطقة باسم مون قولها للصحافيين في مقر المنظمة الدولية في نيويورك إن "الأمين العام يدعو لاحترام سيادة القانون والإعادة الفورية للنظام الدستوري في البلاد."



أعلنت الناطقة باسم البيت الأبيض دانا بيرينو الأربعاء أن الولايات المتحدة وحلفاءها سيدفعون في اتجاه اعتماد ما وصفتها بإجراءات عقابية ضد إيران بعد الرسالة التي وجهتها طهران في شأن عرض التعاون الذي قدمته القوى الست الكبرى لإقناعها بتجميد برنامجها النووي.
وأفادت فرانس برس بأن بيرينو كانت تتحدث من على متن الطائرة الرئاسية الأميركية (اير فورس وان) التي تقل الرئيس الأميركي جورج دبليو بوش من كوريا الجنوبية إلى تايلاند ضمن جولته الآسيوية.
هذا ومن المقرر أن تجري القوى الكبرى الست وهي الولايات المتحدة وبريطانيا والصين وفرنسا وروسيا وألمانيا مزيدا من المحادثات حول رد إيران الخطي الأخير على عرض الحوافز الاقتصادية والتقنية.

وفي واشنطن، ذكرت وزارة الخارجية الأميركية أن القوى الكبرى وافقت على دراسة إصدار قرار رابع خاص بفرض عقوبات على إيران بسبب رفضها تجميد الأنشطة النووية الحساسة.
وصرح الناطق باسم وزارة الخارجية غونزالو غاليغوس بأن "دول خمسة زائد واحد تدرس الخطوات المقبلة في مجلس الأمن وستبدأ الأخذ في الاعتبار الخطط المحتملة المتعلقة بقرار عقوبات آخر"، على حد تعبيره.

في الكويت، ذكر وزير الخارجية الكويتي الشيخ محمد صباح السالم الصباح في تصريح نشرته الصحف المحلية الأربعاء أن تهديد إيران بغلق مضيق هرمز الاستراتيجي هو "عقاب" لدول مجلس التعاون الخليجي.
ونُقل عن الوزير الكويتي بحسب صحيفة القبس إن "المسؤولين الإيرانيين من خلال تصريحهم هذا يلوّحون بمعاقبة دول مجلس التعاون". وأضاف أن التهديد "مستغرب لكون دول مجلس التعاون قد عبرت عن موقفها بتأييد حق إيران في استخدام الطاقة النووية للأغراض السلمية ورفضها أي عمل عسكري ضدها"، بحسب تعبيره.
وكان قائد وحدات النخبة في الحرس الثوري الجنرال محمد علي جعفري ألمح يوم الاثنين إلى احتمال أن تغلق إيران مضيق هرمز الذي يمر عبره 40% تقريبا من النفط العالمي في حال تعرض منشآتها النووية لهجوم.


وفي القدس، قال وزير النقل ونائب رئيس الوزراء الإسرائيلي شاؤول موفاز الأربعاء إن إيران هي "أصل كل الشرور" وان برنامجها النووي يشكل خطرا على السلام العالمي.
وأفادت رويترز بأن موفاز الذي ولد في طهران قبل أن يهاجر عدد كبير من اليهود الإيرانيين إلى إسرائيل أدلى بهذا التصريح بعد يوم واحد من تدشينه حملة للفوز بزعامة حزب كديما خلفاً لرئيس الوزراء الإسرائيلي ايهود اولمرت الذي أعلن عزمه على التنحي من زعامة الحزب فور انتخاب زعيم جديد في أيلول بعد أن لاحقته مزاعم فساد.
ونُقل عن موفاز قوله في حديث مع الإذاعة الإسرائيلية إن "الإيرانيين أصل كل الشرور" وان البرنامج النووي لطهران سيشكل "خطرا على وجود إسرائيل"، بحسب تعبيره.


ذكر الجيش الهندي أن جنوده تعرضوا الأربعاء لإطلاق نار من الجانب الآخر من خط المراقبة الذي يقسم كشمير بين الهند وباكستان.
ووقع إطلاق النار في منطقة نوغام في شمال كشمير حيث تبادل الجيشان إطلاق النار لمدة 16 ساعة الأسبوع الماضي في أعنف انتهاك لوقف النار المتفق عليه عام 2003.

في باكستان، ذكرت الشرطة الأربعاء أن انهيارا ارضيا نجم عن هطول أمطار غزيرة تسبب في مقتل سبعة أشخاص وان الجنود يبحثون عن ثمانية أشخاص آخرين دفنوا تحت أنقاض منازلهم في قرية جبلية في شمال البلاد.
وأفادت رويترز بأن الحادث وقع مساء الثلاثاء في قرية هلال أباد. وكان طوفان محلي قتل يوم الاثنين 20 شخصا واقتلع منازل في قرى بالقرب من بيشاور عاصمة الإقليم الحدودي الشمالي الغربي. كما دمر نحو 12 ألف منزل وتوجد مخاوف من انه قد يتم العثور على مزيد من الجثث.

أعلن الدلاي لاما الزعيم الروحي للتبت الأربعاء تأييده العلني لدورة الألعاب الأولمبية التي ستقام في العاصمة الصينية بيجنغ.
وقال الدلاي لاما في بيان وضع على الموقع الإلكتروني للحكومة في المنفى "ابتداء من الوقت الذي تقدمت فيه الصين بطلب لاستضافة دورة الألعاب الأولمبية أعلنت تأييدي لحق الصين في استضافة دورة الألعاب."
وكانت الصين اتهمت أنصار الدلاي لاما بالسعي إلى إخراج دورة الألعاب عن مسارها من خلال تنظيم اضطرابات في أنحاء التبت في آذار وما أعقب ذلك من احتجاجات تسببت في تأخير مسار الشعلة الأولمبية في عدة دول. لكن الدلاي لاما نفى هذه الاتهامات.


في السودان، ذكر مسؤول محلي الأربعاء أن أزمة الغذاء العالمي تركت آثارها في جنوب البلاد الذي يتمتع بحكم شبه ذاتي حيث مات 12 شخصا من الجوع في الأسبوع الماضي نتيجة لارتفاع الأسعار وتعثر وصول الشحنات بسبب الأمطار الغزيرة.
ونُقل عن كوت دينغ كوت عضو البرلمان عن المنطقة أنه في بلدة غوغريال وحدها "أشارت تقارير إلى أن 12 شخصا ماتوا من الجوع في الأسبوع الماضي."
وأضاف أن جهود الحكومة لنقل الأغذية تعثرت بسبب الأمطار الغزيرة والفيضانات التي قطعت الطرق.

في موسكو، جرت الأربعاء مراسم تشييع الكاتب الروسي الراحل ألكساندر سولجينيتسن في أحد الأديرة.
مراسل إذاعة العراق الحر ميخائيل ألاندارنكو وافانا بالتفاصيل التالية:
"شيّع المئات، ومن بينهم الرئيس الروسي دميتري ميدفيديف، الكاتب الروسي المشهور الحائز على جائزة نوبل (ألكساندر سولجينيتسن) اليوم. سولجينيتسين الذي توفي الأحد الماضي عن عمر يناهز 90 عاما كان قد أمضى ثماني سنوات في السجن في عهد الدكتاتور السوفياتي جوزف ستالين بتهمة معارضة النظام الحاكم آنذاك. مراسم التشييع جرت في دير (دونسكوي) في موسكو حيث أقيم قداس لراحة نفس المرحوم. كما أطلق حرس الشرف ثلاث طلقات نارية في نهاية التشييع."

على صلة

XS
SM
MD
LG