روابط للدخول

وزير الصناعة العراقي يتحدث عن عملية الخصخصة، مشاريع استثمارية خليجية في كردستان العراق


ناظم ياسين

تتضمن هذه الحلقة الجديدة من برنامج (التقرير الاقتصادي) مقابلة مع وزير الصناعة العراقي فوزي حريري عن عملية خصخصة الشركات والمصانع التابعة للقطاع العام.
كما نستمع إلى تقرير صوتي من أربيل يتضمن مقابلة مع المحلل الاقتصادي محمد سلمان حول أهمية الاستثمارات الأجنبية ولا سيما الخليجية في تطوير الاقتصاد المحلي في كردستان العراق.

** *** **

وزير الصناعة العراقي يتحدث عن عملية الخصخصة
ذكر وزير الصناعة العراقي فوزي حريري أن عملية الخصخصة هي جزء من منهاج التحول من الاقتصاد المركزي إلى الاقتصاد المفتوح مشيراً إلى إنجاز العملية على مراحل متعددة تبدأ بإعادة تأهيل الشركات والمصانع العراقية.
وأضاف في تصريحاتٍ لـ(التقرير الاقتصادي) أن من الأهمية بمكان ضمان مستقبل العاملين في المصانع قبل تحويلها كلياً إلى القطاع الخاص.
وأعلن حريري أن وزارة الصناعة العراقية وقّعت عقدين في دبي لإعادة تأهيل معامل الإسمنت في كركوك والقائم مشيراً إلى احتمال توقيع خمسة عقود إضافية مع شركات عالمية. كما أعرب عن الأمل في إمكانية تحويل ما لا يقل عن عشر شركات من القطاع الحكومي إلى القطاع المشترك قبل نهاية العام الحالي.
وفي المقابلة التالية التي أجرتها معه مراسلة إذاعة العراق الحر في عمان فائقة رسول سرحان أثناء زيارته الأخيرة إلى العاصمة الأردنية، تحدث وزير الصناعة العراقي فوزي حريري أيضاً عن المخصصات التي رُصدت في ميزانية الدولة للاستثمار في القطاع الصناعي وإعادة تأهيل الشركات والمصانع الحكومية.
(المقابلة مع وزير الصناعة العراقي فوزي حريري)

** *** **

مشاريع استثمارية خليجية في كردستان العراق
أكد محللون اقتصاديون أهمية المدينة الصناعية التي تزمع شركتان إماراتيتان بناءها في كردستان العراق لكونها من المشاريع الاستثمارية العملاقة وغير المسبوقة في شمال البلاد.
وتوقع المحلل الأكاديمي محمد سلمان في تصريحاتٍ لـ(التقرير الاقتصادي) أن يسهم المشروع الذي تتجاوز تكاليفه التقديرية أربعين مليار دولار بتطوير الاقتصاد المحلي وتوفير عشرات آلاف فرص العمل الجديدة في مختلف المجالات.
وكانت شركتا دانة غاز ونفط الهلال الإماراتيتان لاستخراج الغاز الطبيعي أعلنتا أخيراً البدء ببناء مدينة صناعية في إقليم كردستان العراق بعد تخصيص أرض لهذا المشروع الذي يتضمن إقامة مجمعات صناعية تشمل البتروكيماويات والإسمنت والصلب والأجهزة الإلكترونية وصناعة السيارات.
وأُفيد بأن هيكلة المدينة الصناعية التي سيُحتفل بوضع حجرها الأساس في أيلول تمت لاحتضان اكثر من عشرين نوعا مختلفا من الصناعات ذات المستوى العالمي بالإضافة إلى مئات المشاريع الصغيرة والمتوسطة ومجموعة من المنشآت المدنية العصرية والمرافق الأخرى.
وصرح مسؤول فرع كردستان في شركة دانة غاز شاكر واحد شاكر بأن الاستثمارات المبدئية ستساهم في جذب استثمارات أجنبية مباشرة أخرى. فيما توقع المحلل الاقتصادي سلمان أن يؤدي عامل الاستقرار في كردستان العراق إلى استقطاب مشاريع استثمارية خليجية أخرى.
التفاصيل مع مراسل إذاعة العراق الحر في أربيل عبد الحميد زيباري في سياق التقرير الصوتي التالي.
(التقرير الصوتي من أربيل مع المقابلتين)

على صلة

XS
SM
MD
LG