روابط للدخول

إقبال كبير للعوائل العراقية على مشاهدة مسلسل نور التركي ورأي يصف المسلسل بطبق أفيون يومي..


سعد كامل - بغداد

مع اقتراب عقارب الساعة من العاشرة مساء حسب التوقيت المحلي للعاصمة بغداد تتجه انظار العديد من المشاهدين صوب قناةmbc الرابعة الفضائيةلمتابعة اخر المستجدات في حياة نور ومهند وبيقية افراد اسرتهما من ابطال مسلسل نور التركي المدبلج الى العربيةوهو يحكي قصة اجتماعية تناولتها حلقات ذلك العمل الفني بطريقة تميل الى الدراما العربية جعلته يخطف الاضواء ويسجل حظورا لافتا في معظم البيوتات بحسب المواطنة بيداء طلال من بين الاف المعجبين بقصة ذلك المسلسل التي تذكر بجمعة العوائل العراقية في بيت الجد او الاب وحميمية تلك الاجواء التي بات البعض يفتقدها هذه الايام

ويبدو ان اللحظات الرومانسة ومشاعر الود والالفة التي غلبت على اجواء مسلسل نور القريب بموضوعه من طبيعة العادات والتقاليد والعلاقات الاجتماعية العربية زادت من عشاقه ومريديه وهم يستعدون يوميا للاستمتاع بمشاهدة احداث حلقة جديدة النساء تنهي اعمال البيت قبل ان يحين موعد عرض المسلسل فيما يهتم الرجال بتأمين الكهرباء من مولد البيت فيما لوصادف ان تنقطع الوطنية بحسب المواطن ابو داليا..
مسلسل نور وخلال فترة عرضه استقطب جمهور واسع في العراق ممن وجدوا بذلك العمل الفني متنفسا يخفف من وطأة الظروف الخانقة الا ان 1لك لم يمنع البعض من ابداء عدم قناعته بما يدور في المسلسل من احداث فارغة من الاهمية تعكزت على حلاوة الهجة العربية المستخدمة في الدبلجة والتي ساعدت على سرعة وصول ذلك العمل الى قلوب المشاهدين على حد تعبير المواطن طالب مكي

وعلى الرغم من تجاوز حلقات المسلسل المعروضة الى العشرين بعد المئة وماتدور عنها من خبيصة في البيت والشارع واماكن العمل الا ان المواطنة علا كاظم لم تشاهد منها اية حلقة لعدم قناعتها بوجود قصة مفيدة

ويبدو ان عموم قصص المسلسلات المدبلجة لم تعد تحضى بقبول لدى البعض ومن بينهم ابو محمد الذي يتهم موضوعات تلك الاعمال ببعدها عن طبيعة عاداتنا وعلاقاتنا وهو يدعو الى ابعاد المراهقين من الشباب عن مشاهدة هكذا تمثيليات قد تفسد الاخلاق
فيما ترى ام سارة في قصة نور عمل مختلف التزم بحدود الادب والاخلاق
ومن بين اسرار شهرة مسلسل نور تعلق الاطفال وانشدادهم لمتابعة ماسيدور فيه احداث يصارعون لاجلها النعاس:

على صلة

XS
SM
MD
LG