روابط للدخول

جولة جديدة في الصحف البغدادية الصادرة يوم الثلاثاء 5 اب


محمد قادر

في الوقت الذي تحدثت صحف بغداد واشارت الى احاديث نواب وشخصيات سياسية من ان تقدماً ايجابياً قد تحقق في مسار المباحثات التي جرت في اجتماعات القادة السياسيين خلال الايام الماضية.
الا ان صحيفة المشرق ومن جهتها نقلت عن النائب المستقل وائل عبداللطيف ان قوة الاحزاب الكردية تأتي من قوة حلفائها الذين اذا اتخذوا مواقف وطنية جادة فسيضعف موقف الاكراد ولايمكنهم بالتالي المطالبة بضم كركوك الى اقليم كردستان.
معتبراً عبد اللطيف الضغوطات الكردية بشأن كركوك رسالة واضحة على انهم قاب قوسين او ادنى من الانفصال... وكما ورد في صحيفة المشرق
التي نشرت في سياق آخر ما أكده مسؤولون في مجالس الصحوة في بغداد من تعميم تنظيمات "الصحوة النسائية" التي اطلق عليها اسم "بنات العراق" لتشمل مناطق مختلفة من العاصمة.

هذا وتناولت صحف عدة من ضمنها صحيفة التآخي التي تصدر عن الحزب الديمقراطي الكوردستاني، تناولت خبر ايقاف السلطات الأمنية اليمنية تجديد إقامات نحو 200 ألف عراقي موجودين في البلاد، غالبيتهم الساحقة من أتباع المذهب الشيعي، إثر القبض على مجموعة اتهمتها القوات الأمنية اليمنية بالتعاون مع الحوثيين في مدينة صعدة. (وبحسب ما جاء في الخبر في صحيفة التآخي)

في جريدة الصباح الصادرة عن شبكة الاعلام العراقي نقرأ ان حكومة اقليم كردستان قد خصصت قطعة أرض بمساحة تزيد على الـ450 مليون قدم مربع، لإقامة مشروع "مدينة كردستان للغاز". وهذه المدينة تستهدف في تصميمها تشجيع استثمارات القطاع الخاص في الصناعات المختلفة المتعلقة بقطاع الغاز الطبيعي في إقليم كردستان العراق، الامر الذي سيفيد المواطنين من خلال التأهيل وخلق عشرات الآلاف من الوظائف الجديدة ورفع النشاط الاقتصادي عامة.

فيما يرى عادل العامل في مقالة له في الصباح ايضاً ان العراق الجديد إذا استطاع أن يعود إلى سابق عهده كبلدٍ زراعي، فإن هذه العودة هي تقدم بحد ذاتها. فالزراعة ليست النفط، المعرَّض لمختلف التأثيرات السياسية والاقتصادية العالمية بسبب ارتباطه بحاجة القوى العظمى إليه، إضافةً لاحتمال نضوبه أو انعدام الحاجة إليه مستقبلاً، وإنما الزراعة (والكلام للكاتب) تعني الاستقرار في الوضع الاقتصادي الداخلي و بالتالي الميل إلى العقلانية والتخطيط وعدم التطرف في الاتجاهات والعلاقات السياسية في البلد.. وعلى حد تعبير الكاتب في جريدة الصباح

على صلة

XS
SM
MD
LG